Translate

Archive for 8/14/11 - 8/21/11

السباق المخزي لتأليف مجالس انتقالية سورية


السباق المخزي لتأليف مجالس انتقالية سورية لمن لا يعرف ولمن ليس على مقربة من النشاطات المحمومة لتأليف "مجالس انتقالية" هاهي الحقيقة.....مايجري الان في استنبول وغيرها هو سباق مخزي وبازار رخيص وسخيف "للتصنبعّ" على جثث شهدائنا التي لم تجف دمائهم بعد والجميع يدعي (بلا استثناء) أنه لديه طلب "دولي" بالتشكيل.....والجميع يدعي احتكار "الداخل" ......الداخل ...الداخلالبعض يدعي دعما تركيا والبعض الاخر دعما عربيا.....والقليل القليل يدعي دعما من !!!!$#%^*&^%وفي عهد الفيس بوك لدينا تنسيقيات لو صدقنا وجودها لكان لدينا تنسيقية لكل مواطن سوري (والشبيحة منهم أيضا).وبحكم أنني مشهور بعض الشيء فصاحبكم (أنا) محظوظ بان أكون هدفا للكثير من الدعوات وهي واقسم لكم متشابهة ولكن إن اختلفت الجهة الداعيةوبحكم وجودي في المعارضة منذ 6 سنوات فقط فأنا أعرف طريقي بين مختلف "المعارضات" ومفاجاتي السارة هو ظهور اسماء "اشرمت" وظهرت علينا "بالغفلة" و"نقزتنا"....والمضحك أن البعض الذي كنت اعرفهم قبل الثورة وكانوا "حياديين" ويمشوا الحيط الحيط ويقولوا الستر (ويختبئوا عندما يروني) فجأة ظهروا وبلحية منمقة وبمسابح (شرعية) وحضروا كل مؤتمر للمعارضات السورية أكانت إسلامية (وما أكثرها) والعلمانية واليسارية و"النصية" واليمينية .تشاهدهم في الصف الامامي في كل مؤتمر متجهمي الوجه (وبنفس الطقم) ......يحاولون جهدهم أن يظهروا في أي لقطة في الجزيرة مباشر(أعرف شخصيا ميكانيكي في السعودية ظهر فجأة في كل المؤتمرات يلبس اللباس العربي الكامل ويدعي تمثيل "عشيرة" التي ستقطع اوصاله لو عاد الى "المضارب")....ويتوسلون اي كان ليظهروا في مقابلة تلفزيونية لا يهم ماهو الموضوع بل المهم الظهور ...فهم يعتقدون (خاطئين) أن مجرد ظهورهم على الشاشات يأهلهم للقيادة الحكيمة للثورةولما يتصورون من الأموال التي ستتدفق على القيادة الحكيمة الجديدة ولا ننسى أن نضيف بالطبع الموقع الوزاري أو مجلس الشعبي الذين يؤمنون أنه بالجيبة بعد ذالك.أنا بين شعورين...القرف......والشفقة.....القرف من الإبتذال المخزي .....والشفقة على اشخاص رخصوا من كرامتهم في سباق محموم على مناصب لاتوجد الا بمخيلتهم فقط.فالطرق طويل جدا...ومؤلم....والمعركة الجقيقية هي في شوارع سورية وأزقتها ...وأبطالها الحقيقيون هم هؤلاء الذين يبذلون الغالي والاغلى منهوهم الذين يجب أن يمسكوا زمام الأمور وليس هؤلاء المتسلقين المبتذلين. وللذين لا يعرفون سوف أشرح مايجري بأبسط ما أقدر عليه:عقدت في الشهور الثلاثة الماضية 11 مؤتمرا ( بالزايد واحد أو بالناقص واحد) ثمانية منها اقامها ونظمها الإسلاميون (ولو حاولوا أن يزينوها (اي غطاء آخر)وهذا مفهوم فهم يتمتعون بموازنات كبيرة من "ربعنا بالخليج" ولايهم اذا تكررت...فالتكرار من الإيمان تسألون لماذا هذه الكمية من المؤتمرات للإسلاميين؟!! الإسلاميون هم فرق متعددة ومتفرقة فهناك على الاقل أربعة "إخوان" وطبعا هم لايعترفون بهذا أبدا في العلن ففي تاريخهم السري الطويل تعلموا على السرية وحتى "التقية" وهم أمام غير اللإخواني يتحدون وينكرون اي إنشقاقثم لديك "إسلاميوا" النظام الذين تربوا في عهدته لا وبل شجّعوا أن يخرجوا "ويأتمروا" وهم سرعان ما يكشفون عن أنفسهم كما حدث من يومين وعلى شاشات الجزيرة عندما نادى أحدهم "الشقيقة والعزيزة إيران وتوسل وبكى....هذا عداك عن بكائه السابق وتوسله لأمهات "وخبازات العلويين"!!!!! فمن شب على شيء شاب عليه......!!!ثم يأتي العلمانيون والأحزاب الديناصورية....ثم اليساريون والله يعلم كم فرقة هم كمان....مشكلتي مع كل هذا أنهم جميعا يخوضون معركة انتخابية وهمية قبل أن يسقط بشار أو قبل أن تحرر سورية التي يقتتلون عليها ونسوا أن المعركة قد بدأت وما كسبت بعد والمشوار طويل والميدان هو في شوارع سورية وأزقتها وليس في فنادق استنبول.....يقدر البعض أن ما صرفه الإسلاميون على مؤتمراتهم الثمانية بأكثر من ثمانية مليون دولاراي 400 مليون ليرة سورية...!!!!!!فتخيلوا لو كانت وزعت هذه النقود على أمهات وزوجات الشهداء !!!؟؟فحتى الساعة أعلن عن مجلس واحد... ومعلوماتي أن غدا الأحد هناك على الاقل إعلانين عن تشكيل "مجلسين" إنتقاليين واحد يقوم به نفس الذين قاموا بثمان من المؤتمرات العتيدة (والله يستر ما تمشي هالموضة على المجالس كمان) والآخر يقوم به حفيد رئيس سابق... هذا الرئيس الذي ماكان أفضل من هذا الان الفرق أنه هاجم وقتل الدروز وليس الاكثرية!!ثم هناك دعوة سخنة عم تغلي غلي عن مجلس آخر "للعلمانيين" في القاهرة (فما حدا احسن من حدا) في الإسبوع القادم فعيشوا بهالنعم!!!!!فلله الحمد فمن صحراء الى غابات بظرف ثلاثة اشهر والخير لقداماذا سئلت وين رح "صف" فجوابي .......هون.....كالعادة......فمعركتي مع بشار المجرم ما انتهت ولن تنتهي الا وهذا المجرم في قفص المجرمين فأنا معركتي قد بدات منذ ستة سنوات ولن تنتهي الا بسيري في شوارع درعا الباسلة .....وبصرى الشام البطولة....وعندها فقط سأفكر في "إتجاهي السياسي"وأتسائل في قرارة نفسي عن نوايا هؤلاء......وأستفغر ربي لسوء الظن
20/08/2011
أشرف المقداد

.
August 20, 2011
Posted by الدكتور احمد جمعة
The UN Security Council must refer the situation in Syria to the Prosecutor of the International Criminal Court 1211 Signatures
Published by mazen on Aug 18, 2011
Target: Mr. Ban Ki-Moon, UN Security Council, UN Human Rights Council, World LeadersRegion: GLOBALWeb site: Syrian Revolution 2011
Background (Preamble):
Syria:
Over 2750 people have been killed since protesters took to the streets in mid-March, All of them shot by Syrian government security forces. This number is rising each week.
over 27 Thousands have been detained and some have been tortured. There are allegations of extrajudicial executions and other unlawful killings, arbitrary arrests and enforced disappearances.
Bashar al-Asad is now killing his own people with his Navy ships, planes, and tanks.
“What is most outrageous is that the people targeted are civilians who are exercising their legitimate rights, which are taken for granted in most democracies. It is shocking then that the President and his security forces could fire and kill those people” – Navi Pillay, UN human rights chief, on the findings of her team’s inquiry into violations of human rights in Syria. http://goo.gl/RZC51 Report: http://goo.gl/8BFn6 By United Nations Human Rights
We wish and hope for global peace and justice to those who have suffered from injustice and acts of violence.

Yours truly,
http://youtu.be/xNDVziFI_Vc
http://youtu.be/pNvRoP9qXeI
http://youtu.be/xCoOVWzpzrM
Petition:
http://www.gopetition.com/petitions/the-un-security-council-must-refer-the-situation-in-syr.html
Posted by الدكتور احمد جمعة

أربعون شهيدا في جمعة بشائر النصر

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية
National Organization for Human Rights
في جمعة دموية جديدة شنّ بها النظام حربا على السوريين بعد اعلان بشار الاسد للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وقف العمليات العسكرية سقط على الاقل 40 شهيدا.
الحراك \ درعا :
1-محمد محمود عطية الحريري
2-حسام جادالله القداح
3-محمد ابراهيم سلامات
4-امير تر كماني
5-عماد قومان
غباغب \ درعا:
1-محمد علي السمرة - اصابة مباشرة في الراس وفي القلب
2-جمال نظير العشيش - اصابة مباشرة بالقلب
3-عصام خليل عبود - اصابة مباشرة بالراس
4-باسل انور القاعد
5-الطفل محمد عمر شرف - 11 سنة
6-الطفل محمد بدر النجم - 15 سنة
7-محمود محمد الجيرودي
8-طفلة 3 سنوات
نوى \ درعا:
الحاج مطلق قداح 72 عام
انخل \ درعا
نادر الفروان
حمص :
ا-هيثم ممدوح رفاعي وزير عمره 18 سنة منطقة السطانية
2-سمير الحافظ (القرابيص )
3-خالد عدنان البويضاني عمره 24 سنة ( منطقة بابا عمرو)
4- فراس بحلاق 20 سنة (حي الخالدية)
5- مروان السقا 60 سنة (حي الخالدية)
6- عماد خاووج (حي الخالدية )
7-أمجد حوجك الحولة (عقرب )
8-بسام الحلاق الحولة (عقرب )
9-أحمد الحلاق الحولة (عقرب )
10-محمد الحلبي 26 سنة الحولة (عقرب )
11-الشيخ باسم الرحيل الحولة (عقرب )
12-علي فلاحة الرجا (عقرب )
تدمر :
1- نورس عسكر الحافظ 21 سنة
2- الطفل محمد عدنان الفارس 12 سنه
3- سيف توفيق القيم
4- عمر جبارة
5-هيا الزعبي 17 سنة
6-عفيفة السبع
7-خالد الخبصة
ريف دمشق
احمد علي محسن الرحيبي
حرستا\ ريف دمشق
باسم رحيم البيك، مواليد 1982.
دوما ريف دمشق :
محمد موفق عبد المجيد 31 سنة محتجزة جثته في مشفى تشرين العسكري.
جبل الزاوية البارة \ادلب
1-رامز المصطف
2-طلال المصطف
3- نورة لاطه 80 عاما

الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 20\ 8 \ 2011























المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666
National.Organization @ gmail.com www.nohr-s.org
Posted by الدكتور احمد جمعة

Continuing of Excessive Repression for Peaceful Protest And non-Meet Rightful Demands for Peacefully Demonstrators Increases of the Syrian Crisis

National Organization for Human Rights NOHR-S
It has been reached the Human Rights Organizations names of victims during the last few days, they are:
Killed Victims
Hama City
Zakaria Lahlah- Mohamed Okdeh
Lattakia City
Maher Al Saabi 28 years old, Badria Ahmad Al Najaar, Abdullah Amon 25 years old, and Ismail Zarteet (on 5/8/2011) he was born 1983, English Literature university student, Teshreen University.
Homs City
Omar Ibrahim Al Zobi (Palmyra Bab), Yahia Al Yosef, Ammar Hammash, Basem Ezz Al Deen Mohd Al Hatem ( Al Hola village), Feras Al Neimi, Khaled Ahmed Sulaiman, Mohamed Yasser Zadah, Mustafa Al Kun, Mohd Al Omar, Rasha Burhan Al Ammar, Jalal Basem, The pharmacist Maad Al Hafez, and malek Omar
Al Zawia Mountain – Edleb City
Abdo Ahmad Jazzar, from Ibdita village, he is 27 years old.
Detention Arbitrary
Because of the contiguous illegal arbitrary detention approach, it has been reached to us the following names who were arrested:
Daria (Damascus Country side):
Mazen Sulaiman Shurbatji
Dooma (Damascus Country side):
Akram Makia, Ibrahim Makia, and Mohamed El Aswad
Rukn Al Deen-Damascus:
Sherko Mehrab Wae’ely, Ghazi Mehrab Wae’ely, Mahmood Abdulla Dakouri, Ibrahim Eskeefi, Amer Keeki, Zafer Keeki, Musaab Clo, Mohd Abbas, Saeed Mardini, lawand Sheikho, Mahmood, Obada Al Roobeh, abbodeh Al Roobeh, Mohd Halawa,, Yousef al Kurdi, Hosam Jazmati, Ayman Hedo, the loyer Abul Kader Baladiah, the loyer Elham Koro, Walid Melli, Moaiad Al Shareef, Haval Mekri, Mohd Mohiay El Deen Mekri, Hadi Mekdad, Ebrahim Mekdad, Yousef Abdul Elaah Al Masri, Salah Shehadeh, Omran Ajak, Yaseen Ajak, Majd Al Hendi (14 years old), Saado Gghazawi, Moh Al Mullem, Ahmed Dakouri, Salah Dakouri, Kareem Dakouri, Hasan Dakouri, Hussain Dakouri, Shaban Dakouri, Ali Dakouri, Ammar Mhanna Abboud, Mohd Mhanna Aboud, Ali Dairki, Jamal Al Yafi, Khaled Omari, Maher Waeli, Basel Ghazaleh, Mohanad Ghazaleh, Osama Al Herek, Issam Melli, Hussain Keeki, Salah Kalash, Mohd Kashool Mardini (Abu Belal – Al Hedaya Mosque- Muezzin who call for praying), Haval Akko, Shahrooze Soorakji, Mohd Kehleh, Sherko Zaza, Rashwan Kehleh, Saeed Shaibani, Mohd Eskeefi, Mohd Awa’ad, Nidal Waeli, Fadi Abu Marak, Walid Yousef Dakkouri, Bassam Al Wagha, Adam Mekri, Shadi Nasser, Khaled Keeki, Mohd Melli, Feras Al Shouli, Abdul Hadi Easa, Riad Waeli, Mohd Kasem Al Nabulsi, Ahmad Melli, Sherko Diar Bakral, Taha Diar Bakraly, Haval Zaza, Hasan Jaaf Klo, and Ammar Jaaf Klo.
Jobar – (Damascus Country side):
Muneer Al Khateeb
Al Muddamia – (Damascus Country side):
Ahmad Adnan Al Khateeb (Ezzo)
Erbeen – (Damascus Country side):
Bashar Al Anbari, and Hassan Al Sherrif
Al Hajar Al Aswad – (Damascus Country side):
Fakhri Hussain Al Ahmad, Adnan Fakhri Al Ahmad, Ossama Hussain Al Daher, Noor El Deen Mohd Al Hamd, Mohd Kheir Diab Bakdalia, and Amer Al Daher.
Al Kaboon – Damascus:
Shawkin Al Hamwi (Retired Officer), Dr. Mohd Nehad Kurdia (University Professor).
Harran – (Damascus Country side):
Emad Saad El Deen Al Akraa, Marwan Abdul Rahman, Mudallaleh, Khaled Mohd hasan Heshmeh, Husam hmoud Al Khateeb, Khaled Al Dussoki, and Ghassan Mahmood Kraiker.
Kudsaia – (Damascus Country side):
Marwan Ruzmeh
Al Taal – (Damascus Country side):
Ahmad El Ahmar Ebn Abdul Azzem 23 years old, Belal El Ahmar Ebn Bakri, Belal El Ahmar Ebn Diab, khaldoon El Ahmar, Raheek El Ahmar, Radwan El Ahmar, Amer Yassin El Ahmar, Ammar Radwan El Ahmar, Ehab Yousef Alzelm, Abdul Wahab Al Zain, Khaled Al Zain, Mohd Hassan Bulbol, Mohanad Bulbol, Diaa Tekles, Issam Tekles, Alaa Tekles, Mohd Tekles, Mahdi Mamoon Tekles, Mohd Mohd Tekles, Thaer El Ahmar, Rajab Ahmad Jamoos, Wafi Abdul Rahman Jamoos, Atef Zaatar, Ezz El Deen Zaatar, Dr. Mohd Noor Zaatar, Sadi Zainiah, Munzer Zainiah, Hassan Kojk, Samer Kojk, Mohd Kojk, Abdul Sattar Naboosh, Tarek Ttaleb, Zaher Al Shaar, Eid Al Refaai, Omar Hejazi, Dr. Ahmd Hejazi, Baraa Alaal (2 months ago), Yamed Ddallah, Ali Al Ali, Nasser Shebli, Mohd Mardini, Hazem Jamoos, Mohd Mohiey El Deen Jammos (2 month ago), Makki Al Swadi, Obaida Al Khateeb, Safwan Lazkani, and Ahmed Al Khateeb.
Al Rakka:
Basheer Meslet alhwaidi, (University Students- Omar Alhwaidi, Teacher Ahmad Mohd Alzer (a Council member in Al Rakka city) , Zaid Mohd Alzer, Hassan Hussain Alba’yer, Muthanna Mohd Albady, Basel Al Hamdoosh Al Mohd, Yazan Al Mfaddi, Abdul Al Rahman Al Khaleef, Abdullah Nojom Al Ahmad, Khaled Mustafa al Hallak, Abed Al Mohamed, Mohd Darweesh, Ebrahim Al Taha, Ebrahim Hmood, Salem Al Awini, and Ismail Hajji Ismail.
Al Na’aeema village – Daraa:
Ibrahim Talal Aboud, Ahmad Sayel Al Aboud, and Ahmad Mufleh Al Aboud.
Busra Al Sahm-Daraa:
Marwan Al Samara, Hani Khaleel, Mohd Al Saeeb, Abed Al Kwaider.
Al Holeh- Homs:
Loyer Abdul Wahab Rashwani, Kutaiba Al Kurdi, Mahdi Al Kurdi, Abdul Rahman Jnedo, Khaled Jnedo, and Ammar Hallak.
Homs:
Al Shaikh Muneer Hori Zadah.
Al Salamiah - Hama
(The artist) Mawlood Dawood, Dr. Ahmad taleb Al Kurdi, Abdullah Wannous, Hassan Zahra (Abu Issam), Youness Deeb, Sultan Gaiboor, Ammar Mohd Amin, Mustafa Al Daas, Dr. Mawlood Mahfood, Ali Hmood, Nawar Yaghi, Huda Diab Hassan (Um Ali), Burjos Ghaiboor, Ali Nasra (Abu Ghiath), Ahmad Sami Al Jundi, Abdul Rahman Al Da’as, Ahed Kurdieyeh, Adel Hamad, hayel Saeed, Fiad Al Shehawi, Mohd Zaino, Ragheed Al Dahool, Nawras Azzam Kasmar, Lawyer Akram Wannous, Ali Hassan Zahra, Ayham, Kareem, Madyan Shaheen, Ali Najdat Al Khateeb, Marwan Adra, Isamail Al sankari, Hadi Kadoour, Ali Shamma, Mustafa Al Daas, Ghatfan Al Jiraatly, Mohd Al Daas, and Dr. Mohd Khansa .
Taibah Al Emam – Hama:
Wae’el Mohd Khattab.
Kernaz – Hama
Hussain Mohd Al Hamdan, Mohd Saleh Al Kaheet, Mohd Enad Al Obaid, and Muslat sarhan Al Kaheet.
Kattab-Hama

The Pharmacist Hazem Mustafa Al Zahouri, Dr. Nazeeh Zafer Al Tooshi, Al Shaikh Abdul Moneim Al Mahmood, Safwan Abdul Moneim Al Mahmood, hmood Adel Al Khateeb, ahmad Abdul Kareem Hamada, Fadi Homood Alroz, Engineer Samer Hmood Alroz, Hassan Ahmad Al Kharbotli, Mamoon Sulaiman Al Hasson, Ahmad Al Rajoob, Abdul Razzak, Mustafa Al Yousef, and Ramez Ahmad Al Bakour.
Hama
Al Shaikh Anas Al Farra, Al Mumeneen Mosque (speaker and prayers leader), Mukhtar Zekra, and Ahmad Sulaiman Zekra.
Maar Shoreen – Edleb:
Hareth Hamed Al Hmood, Ahmad Hamed Al Hmood, and Abdul Raaof Al Mustafa.
Jobas - Edleb:
Kassem Hussain Al Asaad, AnwarAl Yousef, and Ammar Zaidan .
Latakia:
Nabeel Laila, Ali Al Haski, Adnan Al Jundi, Bashar Hmooda, Mohanad Esmail, basem Darweesh, Imad Mustafa Shraiteh (52 years old more than 2 month), Suhaib Mehjazi (43 years old more than 20 days), Mohd Khaleel Mehjazi (42 years old), Ahmad Entabli, Mohd Al Masri, Noor Al Deen Nawar Al Barazi (8/8/2011), Mohd Ali Radwan (4/8/2011), Ali Salwaia, Mazen Hag Khaled, Osama Eid Othman, and Tarek Saeed Balsha .
Andan – Aleppo:
Jamal Kurah Kash, Alaa Mahmood Al Saab, and Mohd Shgal .
Tal Refaat – Aleppo:
Ahmad Sameh Derbas, and Mohd Hussain Assaf .
Dair Al Zoor:
Ammar Hussain Al Jeejan, Abdul Rahman Jaber Al Hendawi, Kassem Jaber , Al Hendawi, and Amer Kaddour Al Eassa .
Al Swaida’a:
Hamood Akeel
Al Hasakeh:
Daham Al Sattam (theatre Director) he has been arrested since 17/8/2011 and his fate is still unknown.
Being we are the Organizations defending human rights in Syria, we present our condolence for families of killed victims, hoping the prompt recovery of the wounded people, and we condemn the continuous violence spiral in Syria, whoever was behind this violence or any of its forms or justifications which is considered Flagrant violations of the right to life.

We also strongly condemn arbitrary detention against Syrian citizens, we also express our deep worry regarding information confirms arrests of the wounded people from hospitals whose fate is still unknown. In addition, to the closure of some hospitals and exposure of their staff to threats.

We are demanding security forces to stop illegal arbitrary detention, and the use of sever torture on large scale which claimed the lives of many of the detainees, which constitutes a flagrant violations of fundamental rights and freedoms guaranteed by the Syrian Constitution of 1973 and Syria's international commitments on human rights.

We in the organizations defending human rights in Syria, we declare our full support for the exercise of all Syrians right of assembly and peaceful protest and express their legitimate demands and see that these demands is right and just and on the Syrian government to move quickly to implement them

We in the organizations defending human rights in Syria, we call on the Syrian authorities to bear the full responsibility to take urgent and effective measures to:

1 - An immediate end to the cycle of violence, murder and bloodshed in the streets, Syrian, whatever the sources of this violence, whatever its forms and justifications.

2 - Make a decision promptly and effectively to restore the army to sexual intercourse and lifting the siege on cities and towns and to and activating the principle of neutrality of the army before the internal political differences, and his return to the barracks to perform its job of protecting the homeland and the people, and ensure the unity of the country.

3 - Palm of the hands of security forces to intervene in the lives of citizens through the stop the prosecution of citizens, intellectuals and activists, and allow human rights organizations to operate effectively.

4 - To form a judicial commission of inquiry, independent and impartial, fair and transparent participation of representatives of organizations advocating for human rights in Syria, the disclosure of emitters of violence and practitioners have, and those responsible for the casualties (dead and injured), whether governmental or non-government, and bring them to justice and hold them accountable.

5 - Take the necessary measures to ensure the effective exercise of the right of peaceful assembly practice.

6 - The status of all places of detention and arrest of all security agencies under the direct supervision of the judicial scrutiny in the immediate complaints of torture practiced against the detainees and to allow the lawyers to contact their clients in all detention centers

7 - Closure of political arrests and to release all political prisoners and prisoners of opinion and conscience, and all were arrested because of their participation gatherings peaceful conducted in different Syrian cities, unless he is charged with a recognizably criminal offense and brought to trial promptly and meet the criteria of a fair trial.

8 - The immediate disclosure of the fate of missing people.

9 - Ensuring basic rights and freedoms of human rights in Syria, through activation of a decree to cancel a state of emergency and martial law.

10 - The immediate cessation of all practices of the attack on peaceful demonstrators and innocent citizens, committed by the so-called (the People's Committees), or (what is known Alshabeeha), given that the reaction of these elements, is outside the law which requires a referral to the judiciary and hold them for judging, and in holding all their supporters and funders of their activities, as elements in the group of violence, and is illegally licensed.

11 – The Syrian authorities should stop the method of oppressive and excessive use of force, treatment which contributed to increasing deterioration in the situation and poor pension and deepen the crisis of community, did not contribute this way oppressive calm atmosphere and work to find the right solutions with the participation of the Syrians to the different affiliations and persuasions, these solutions would be a real guarantees for the maintenance of the unity of the Syrian society and to ensure a secure democratic future for all its citizens equally, without any exception.

Damascus: 17 Aug., 2011

Organizations signed the statement:

• National Organization for Human Rights in Syria.
• Committees for the Defense of Democratic Liberties and Human Rights in Syria (l d h)
• Kurdish Organization for the Defense of Human Rights and Public Freedoms in Syria (DAD) ..
• Arab Organization for Human Rights in Syria.
• Kurdish Committee for Human Rights in Syria - the observer (Al Raased).
• Human Rights Organization in Syria - MAF.

Tel.00963115330005 Fax.096393348666
National.Organization @ gmail.com
www.nohr-s.org
Posted by الدكتور احمد جمعة

روسيا تعتزم مواصلة بيع الاسلحة الى سورية رغم دعوات واشنطن لوقفها

دار الحياة
الخميس, 18 أغسطس 2011
زوكوفسكي (روسيا) - رويترز - قالت أكبر شركة لتصدير الاسلحة في روسيا إنها تعتزم مواصلة بيع السلاح الى سورية على رغم دعوات من الولايات المتحدة لأن توقف موسكو تجارتها للاسلحة مع دمشق.
وروسيا هي ثاني أكبر مصدر للاسلحة في العام وتريد تعويض عقود بقيمة 4 بلايين دولار خسرتها عندما فرضت الامم المتحدة حظراً على السلاح الى ليبيا هذا العام وتتطلع ايضاً الى افريقيا واميركا الجنوبية وجنوب شرق آسيا للتعويض عن تلك العقود.
وحضت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون روسيا الاسبوع الماضي على وقف شحنات السلاح الى سورية - أحد أفضل زبائن صناعة المعدات العسكرية الروسية - في اعقاب الحملة التي تشنها الحكومة السورية لقمع الاحتجاجات المطالبة بسقوط الرئيس بشار الاسد.
وقال اناتولي اسايكين مدير عام شركة روسبورون اكسبورت - أكبر مصدر للسلاح في روسيا - في مؤتمراً صحفياً على هامش أول معرض جوي لروسيا والمقام خارج موسكو: "كانت هناك شحنات اسلحة الى سورية العام الماضي وستكون هناك شحنات هذا العام. انها ستستمر".
ولم تصدر اي اشارات من الكرملين الى ان روسيا على وشك الاستجابة لنداء كلينتون لوقف شحنات الاسلحة الى دمشق. وقالت روسيا مراراً ان مبيعاتها للسلاح في المنطقة تتماشى مع القانون الدولي ولا تهدد الامن الاقليمي.
وقال اسايكين ان شركته ستنفذ العقود التي وقعتها مع سورية بما في ذلك اتفاق وقع مؤخراً لتوريد المقاتلة الروسية الهجومية الخفيفة ياك- 130
واضاف انه يتوقع ان يبلغ حجم مبيعات الاسلحة الروسية في ارجاء العالم 9 بلايين دولار على الاقل في 2011 وهو رقم أعلى من مبيعات بلغت حوالى 8.6 بليون دولار في العام الماضي. وتبلغ حصة روسبورن اكسبورت في صادرات روسيا من الاسلحة 80-90 في المئة سنوياً.
وأضاف: "انا متأكد ان الحجم الاجمالي (لصادرات الاسلحة) سيبلغ 9 بليين دولار على الاقل".
وقفزت مبيعات الاسلحة الروسية بأكثر من 20 في المئة في النصف الاول من 2011 إلى 5.9 بليون دولار مع تعزيز الحكومات - التي تخشى اضطرابات على غرار تلك التي حدثت هذا العام في شمال افريقيا والشرق الاوسط - ترساناتها من الاسلحة.
وقال اسايكين: "من الطبيعي ان نحاول التعويض عن الخسائر التي شهدناها بسبب الاحداث في شمال افريقيا".
http://international.daralhayat.com/internationalarticle/298967

Posted by الدكتور احمد جمعة

إحصائيات الثورة اليوم 157: الخميس، 18 آب/أغسطس 2011

إحصائيات الثورة
ضحايا التظاهرات تجاوزت: 2,579
ضحايا التظاهرات من المدنييّن: 2,186
ضحايا التظاهرات من العسكرييّن: 393
المفقودون: 3,059
الممنوعون من السفر: 650
ضحايا التظاهرات الذين ماتوا تحت التعذيب: 53
المعتقلون حالياً حوالي: 15,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: 12,577
اللاجئون السوريون في تركيا: 10,227
اللاجئون السوريون في لبنان: 2,300

Prepared by
Ausama Monajed and others

Posted by الدكتور احمد جمعة

الرئيس السوري يوهم بانتهاء الحملة العسكرية في محاولة لتجنب العقوبات

قام الرئيس السوري بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بانتهاء العمليات العسكرية، وجاء ذلك استباقاً لمطالبة الولايات المتّحدة وكندا والاتحاد الأوروبي لللأسد بالتحني عن منصبه اليوم. وفرضت الولايات المتّحدة عقوبات على قطاع النفط السوري. وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن "هذه العقوبات تضرب قلب النظام عن طريق حظر الواردات الأميركية من النفط السوري ومنتجاته، وتحظر على الأميركيين التجارة في هذه المنتجات". وأضافت: فيما نضاعف الضغط على نظام الأسد لشل قدرته على تمويل حملته العنيفة، سنتخذ تدابير للتقليل من التأثير غير المرغوب لهذه العقوبات على الشعب السوري
ومع أن الأسد في موقف لا يُحسد عليه، فلا يزال رافضاً للتنازل ولو قليلاً عن همجيّته وأكاذيبه. فبينما كان يعلن انتهاء العمليّات العسكريّة في البلاد كانت قواته تُطوّق وتقتحم عدّة مدن في أنحاء سورية كحلب – مثلاً - حيث قامت عصابات الأسد بشنّ حملة مداهمات واعتقالات وترويع للأهالي في حيّان، وكاللاذقيّة التي ما زالت تتعرّض للحصار وإطلاق الرصاص على المدنيّين والاعتقالات العشوائيّة في الصليبة والأشرفيّة والسجن والقصور وبستان الصيداوي وبستان الحمامي وبستان السمكة والسكنتوري ومشروع صليبة والشيخ ضاهر والطابيّات ومسبح الشعب وقنينص وطريق الحرش ومارتقلا وعين التمرة وساحة أوغاريت. وظهرت تقارير تُفيد بأنّ أعداد المعتقلين في المدينة الرياضية بالآلاف وليس بالمئات. ويقول شهود عيان أنَّ الجيش يقوم بسحب وتحضير جميع الجثث لعدسات تلفزيون الدنيا والتلفزيون السوري للتصوير. أمّا في حمص فقد قامت قوّات الأسد بإطلاق النار على المتظاهرين ومداهمة منازلهم في القصير وباب السباع وحي الخضر والوعر ودير بعلبة وباب الدريب وجب الجندلي والقريتين
وقد زادت أعداد المتظاهرين في دمشق حيثُ تظاهرت منطقة القصور لأوّل مرة. أمّا كفرسوسة فلا زالت تتعرّض لحملة اعتقالات عشوائيّة منذ الأمس بعد المظاهرات. وتقوم قوّات الأسد بتمشيط طريق المتحلق الجنوبي واعتقال كافّة الشباب في العشرينيّات من عمرهم بعد الاعتداء عليهم علناً. وخرجت مظاهرة في شارع ميسلون في اللاذقيّة على الرغم من الحملة الوحشيّة التي تتعرّض لها المدينة، وكذلك في حماة على الرغم من التهديدات بتكرار الحملة العسكريّة التي تعرّضت لها
وفي شأن آخر، خرج العديد من المتظاهرين بلافتات تعتذر للشعب الفلسطيني من المجازر التي ترتكب بحقّه الآن في مخيّم الرمل في اللاذقيّة، بعضها قالت "أنا آسف فالأسد لا يفرق بين الأهل والضيوف". تاجَرَ آل الأسد بالقضيّة الفلسطينيّة على مرّ عصور، واليوم ظهر دليل يفيد بأنّ "الممانعة" كانت فقط من أجل إضفاء طابع الشرعيّة على هذا النظام المنافق
ردود الأفعال الدولية
أوباما يدعو الرئيس السوري إلى التنحي ويشدد العقوبات ضد نظامه
الكويت تدعم طارئة حقوق الإنسان حول سورية
وزارة الخزانة الاميركية تعلن حظر التعامل مع خمس شركات نفط سورية
العقوبات الدولية تتزايد على الأسد وأوباما يؤكد أن الوقت قد حان لتنحيه
سويسرا تستدعي سفيرها لدى سورية وتدين العنف
حقوق الانسان في سورية في جلسة مغلقة لمجلس الأمن
واشنطن والاتحاد الأوروبي بصدد مطالبة الأسد بالرحيل
دول عربية وغربية تطلب دورة خاصة لمناقشة الملف السوري في مجلس حقوق الإنسان
روسيا تعتزم مواصلة بيع الأسلحة إلى سورية رغم دعوات واشنطن لوقفها
Prepared by
Ausama Monajed and others


Posted by الدكتور احمد جمعة

Revolution Statistics Day 157: Thursday, 18 Aug 2011

Syrian Revolution News Round-up
Day 157: Thursday, 18 Aug 2011



Revolution Statistics

Syrians killed: 2,579

Civilian casualties: 2,186

Army casualties: 393

Missing: 3,059

Protestors killed under torture: 53

Protestors currently incarcerated: appx 15,000

Syrian refugees since the revolution: 12,577+

Refugees in Turkey: 10,227

Refugees in Lebanon: 2,300

Prepared by
Ausama Monajed and others
Posted by الدكتور احمد جمعة

Assad Ineffectively Bluffs Military Withdrawal to Contest Sanctions

Syrian Revolution News Round-up
Day 157: Thursday, 18 Aug 2011

Today, Assad told UN Secretary-General Ban Ki-moon that military operations in Syria have ended। That announcement came ahead of the United States, EU, and Canada calling for him to step down. The US has also slapped Assad with new sanctions, freezing state assets and blacklisting the oil and gas sector, in an escalation of pressure aimed at halting Assad’s security crackdown. The White House expressed hope that EU nations would follow suit, as the United States has limited leverage over Assad’s oil business compared to the Europeans.
Secretary of State Hillary Clinton said the new US sanctions would "strike at the heart of the Syrian regime." While Assad finds himself between a rock and a hard place, he still refuses to mitigate his brutality or deceit. Indeed, even as he was declaring the end of military operations, his forces were sieging and invading several Syrian cities, including Aleppo, where Assad forces attacked and arrested the residents of Hayyan, and Lattakia, which is still under siege and undergoing heavy military operations in the neighborhoods of Saleeba, Ashrafiya, Sijn, Qusoor, Bustan Seidawi, Bustan Hamami, Bustan Samakeh, Skenturi, Mashroua Saleeba, Sheikh Daher, Tabiyat, Masbah al-Shaab, Qnaines, Tareeq Harsh, Mar Taqla, Ain Tamra, and Ugarit square.
Reports indicate that thousands — not hundreds — are currently detained in the sports complex in the city, while witnesses have said the army is arranging the bodies of murdered civilians to look like fallen soldiers and to be filmed by Addounia TV and Syria TV। In Homs, demonstrators were shot at and neighborhoods were subjected to house-to-house searches and arrests in Qaseer, Bab Sbaa, Hay Khudar, Waar, Deir Baalba, Bab Draib, Jab Jandali, and Qraytain. In Damascus, where the number of demonstrators has increased over the past couple of weeks, demonstrators took to the streets today for the first time ever in the upscale Qusoor area। In Kafr Susa, young men in their twenties are being targeted with random arrests, since demonstrations have been breaking out almost daily from that area. Despite brutal security crackdowns and the threat of future violence, demonstrations were reported in Maysaloun Street in Latakia, and in Hama. Many demonstrators today carried signs with apologies to the Palestinians for the massacres committed against them in the Raml refugee camp in Latakia; some of the signs said, "I am sorry, Assad does not discriminate between the people and the " The Assads have long used the Palestinian case as an ace to bring out while negotiating regionally and internationally। The regime has always promoted and marketed itself as a protector of the Palestinians। Today proves that the Assads have only been using the Palestinian issue in an effort to add some legitimacy to their illegitimate existence — which is now drawing to a ।


International Reactions
Harper, Obama call on Assad to step down — but military action ruled out - Montreal Gazette
U.S., Europe call for Syrian leader al-Assad to step down - CNN

Prepared by
Ausama Monajed and others





Posted by الدكتور احمد جمعة

السباق لتشكيل المرحلة الانتقالية

ما تزال الثورة السورية والتي تمضي في شهرها السادس مثقلة بدماء الشهداء وتضحيات الأبطال، تفتقر لقيادة سياسية تواكب حركة الشارع وتطلعاته وآماله. وإذا كانت الطموحات السياسية الشخصية أمور مشروعة بل ودلالة حياة وحيوية في الأنظمة الديمقراطية، غير أنها في حالات التغيير الدامية والأثمان الإنسانية الباهظة قد تشكل مطعنا كبيرا ومجال لاتهامات قد تصح وقد تخطئ، لكنها وبشكل شبه أكيد تفتح الباب واسعا للتشتت والتشرذم والخلافات المستعرة. ولكي نتجنب سوء الظن ونخفف من حمى السباق لتشكيل كيانات سياسية، فينبغي بتقديري أن يكون هناك عهدا من الذين يتصدرون أو يريدون تصدر المشهد السياسي في المرحلة الانتقالية الصعبة بعدم المشاركة في الحياة السياسية في المرحلة الأولى بعد سقوط الطاغية. وأن تكون أدوارهم محصورة في تأمين انتقالي سلمي وسلس للسلطة قدر الإمكان والإشراف على الانتخابات في سورية ما بعد الأسد. التعهد الصريح بعدم المشاركة يعطي تطمينات لتيارات وأفراد لم يشاركوا في المرحلة الانتقالية بعدم الإقصاء، ويصبغ على المتقدمين لريادة العمل السياسي الانتقالي صفات التضحية والتفاني وإنكار الذات والتي هي من السمات الثورة السورية، وينفي عنهم تهمة محاولة الركوب على موجة التضحيات الكبيرة والدماء الطاهرة واستغلالها في طموحات شخصية.

ياسر سعد الدين

.

August 19, 2011
Posted by الدكتور احمد جمعة

حمص- دم وشموخ وابتسامة

بسم الله الرحمن الرحيم
حمص اليوم هي التفاؤل العظيم بالنصرالمبين ففي حمص دمٌ وشموخٌ وابتسامةٌ.
حمص اليوم هي التفاؤل بحتمية انتصار الثورة السورية المباركة بإذن الله الجليل كل من يريد ان ينهي يومه بمعنويات عالية يشاهد مقاطع لاحدى أمسيات الثورة في حمص فيمتلئ ثقة وعنفوانا وطمأنينة .
حمص آمنت بنصر الله قبل أن تنتفض وتزداد يقينا بنصره كل يوم وتوزع للثوار في كل سورية نفحات هائلة من التفاؤل واليقين كل ساعة . حمص آمنت فانتفضت من البداية بعد ومع حوران البطولة واجتمع بين الأرضين الثورة الحمراء والتربة الحمراء ,احمرارتربة البراكين واحمرار الدم المنتفض .
في حمص سال الدم ثم سال وظل يسيل وظن كثيرون أن اهل حمص أهل النكتة والطيبة لن يحتملوا سيلان الدم وضريبته ففوجئوا بأن أهل حمص يقدّمون في كل يوم شهداء ولا يتوقفون .بل كانوا يتساءلون بظرافتهم في اليوم الهادئ : أين السفاحين لنواجههم بصدورنا العارية .في حمص ايقن أهلها كسائر الثوار في سوريا أنهم ماضون لإحدى الحسنيين بعضهم للجنة وبعضهم للنصر العظيم .
في حمص شموخ كبير منبعه اليقين العظيم بنصر الله وفتحه القريب .وقد حاول النظام الفاشي مع حمص لكسر شموخها حاول فعل كل شيء , اعتقل من حمص آلاف الشباب وشمل النساء ولم ينس الاطفال أن يزجهم في المعتقلات ومارس كل أنواع التعذيب الوحشي ولم يتأثر شموخ حمص الا ازديادا .
ومع الشموخ ابتسامة تقول (يا الله الذي لا يدخل السجن مو سوري) اجتاحت دبابات النظام الفاشي حمص مرات ومرات ولكثرة المرات اهملنا الحساب وقصفت الدبابات البيوت ودمرت السياراتب والممتلكات وفي كل مرة يظن النظام أنه قد قمع الثوار وأسكتهم ولو الى حين قصير فيفاجأ فورا بعد كل اجتياح باستمرار وشموخ وابتسامة تقول (دبابة بالشارع احسن من قناص على السطح )
وأثناء اجتياح الدبابات كان الثوار يتصدون لها بقاذفات (شحوار),وقنابل (بيتنجان) المضادة المترافقة مع رشاشات البامية الثقيلة.
وتعمد النظام في كل عملياته القمعية في حمص لكسر شموخها تعمد أن يوقع أكبر عدد من الشهداء والجرحى وفي كل يوم .ويبدو أن النظام الجاهل لم يعرف ان أهل حمص قد تعاهدوا على ارسال اثنين مكان كل شهيد يسقط او معتقل يغيب .وهم يرددون عهدهم ويكررونه كل حين . ومع الشهادة لا تغيب الابتسامة في حمص .
والله لقد جزم كل من رأى وشيع الشهداء أن محياهم كان باسما وأن على وجوههم سعادة وفرحة. انهم كما قال الجليل فرحين ويستبشرون .
هذه هي حمص اليوم نموذج ومشهد عن كل مدن سوريا وفي كل مدينة سورية نموذج ومشهد للتضحية والشموخ لا يقل ولكن قد تكون حمص قد أضافت الابتسامة للدم والشموخ لتعطي التفاؤل والامل ...انها حمص فيها الدم والشموخ والابتسامة ...........سلام على شهدائها مع كل شهداء الثورة السورية المباركة .... والله اكبر
د.أسامة الملوحي/18-8-2011



Posted by الدكتور احمد جمعة

Syria: "the people want the execution of the president" - 18 dead for now.

More than 1500 officers spread through the streets of Damascus in a campaign to address with the right to break doors, removal of identification documents, cash and valuables. Not to mention the beatings and humiliations.

By Saulo Valley - Rio de Janeiro, August 19, 2011 - 12:18.

In Latakya security forces have raided homes, made ​​mass arrests and eventually to invade the camps Abdul-Haq Al-Gaas, Abu Hamed Al-Zen, Al-Ramel, trapping the last people who were still around said SNN.

Major incidents are taking place in mosques where people who are determined to speak out are targeted by snipers. The arrests have taken place directly at the door of the mosque.

It is the example seen in this video recorded earlier in Idleb. In the background you can hear the sound of the prayers while the army waiting outside.




In both Al and Daraa Hrak the curfew was announced over loudspeakers in the early morning.


VIDEO: In Aleppo security forces disrupted a huge demonstration with arrests and beatings.


Human Rights: Know what happens to protesters arrested in Syria - 19-08-11



This is the best treatment that people receive from the Syrian government. While young people are beaten are required to learn a new song, that instead of calling for the end of the regime, praises al-Assad.
They are the new direction of Syria. "Syria to build a modern and strong." About the new Syria, Al-Assad called on the public organizations to take "responsibility and to resume dialogue with all social spectrums over laws passed and implement them."

Source: http://saulovalley.blogspot.com/2011/08/al-assad-siria-vai-permanecer-firme-e.html

لا تغدر فيُغدر بك / لا تساعدالظالم على ظلمه فيظلمك

لم يكن يدري الضباط الناصريون شركاء الضباط البعثين في حركة 8 آذار أنهم سيعدمون على يد رفاقهم في الثورة.
و لم يكن يدري محمد عمران رئيس اللجنة العسكرية البعثية (عدس) في حركة 8آذار أنه سيتم اقصائه في 1966 و من ثم إغتياله على يد رفاقه باقي أعضاء اللجنة ( صلاح جديد – حافظ أسد – سليم حاطوم – عبد الكريم الجندي).
ولم يكن يدري سليم حاطوم أنه سيعذب حتى الموت على يد باقي الرفاق عام 1968.
أما عبد الكريم الجندي فقد أدرك أنه سيلقى نفس مصير سليم حاطوم عندما حاول صلاح جديد و حافظ الاسد إلقاء القبض عليه فإنتحر.
و صلاح جديد لم يدر في خلده يوما أنه سيموت مع يوسف زعين (رئيس الوزراء) ونور الدين الاتاسي (رئيس الدولة) في سجن حافظ الاسد الذي انقلب عليهم في عام 1970.
صلاح الدين البيطار و أكرم الحوراني ميشل البيطار مؤسسوا حزب البعث لم يكونوا يدرون أنه سيتم اقصائهم بعد الثورة مباشرة واغتيال الأولين من قبل اللجنة العسكرية البعثية (عدس) وهرب رفيقها الثالث الى العراق .
و جمال الاتاسي (عضو قيادة قطرية في حزب البعث عام 1970 – إنشق و أسس حزبا مسقلا و منتدى الأتاسي عام 1973) لميكن يدري أن زبانية ابن حافظ الاسد سيعتقلون ابنته سهير (الناشطة في مجال حقوق الانسان) فقط لانها طالبت بالحرية .
و لا يسعنا الحديث عن آلاف الضباط و الرفاق البعثين الذين كانوا من صناع حركة 8 آذار 1963 و إنقلاب 1970 و أعدموا أو قتلوا أو زج بهم في السجون في محطة من محطات ثورة الغدر و ما أكثرها.
لا تغدر فيغدر بك.
لا تظلم فتظلم.
لا تسكت عن الظالم فيظلمك فيما بعد.
لا تسكت عن القاتل فيقتلك فيما بعد.

جابر عثرات الكرام السوري
Posted by الدكتور احمد جمعة

جوقة النظام الموسيقية

من الخطأ نعت كافة جوقة المدافعين عن النظام ممن يلبسون ثياب المحللين السياسين بالأبواق فهم تختلف أدوارهم فهناك البوق و الطبل و المزهر و المزوج و الدربكة و البزق والكمان و البيانو و آلات موسيقية أخرى كلها تعزف نفس اللحن النشاز الممجوج المؤذي للاسماع و كون اللحن مزيف و فاسد و رديئ فهو لن يكون مستساغ بأي ألة عزفته.
و رغم إختلاف الأصوات الصادرة عن ألات الجوقة الا أنها تتفق في صفات محددة أهمها:
1. ترك الصورة الشاملة و الدائمة و التركيز على جزء صغير غير مرئي و هو بالغالب مزيف وكمثال على ذلك التركيز على المسيرة التي إنطلقت على أتوستراد المزة ( هي في احسن الأحوال خمسون ألف شخص: 2300متر طولي x 4 أمتار عرضية (مترين على كل جانب من جوانب العلم )x أربعة أشخاص في المتر المربع = 36,800 و نعطيهم 50% بخشيش فتصبح خمسون ألفا على احسن تقدير) و وصفها بالمليونية,هذا يترافق مع إنكار المسيرات التي تخرج في أكثر من مائة مدينة و قرية سورية وقد ملأت الشوارع و الساحات و وصفها بأنها تجمعات لبضع عشرات,
و كذلك بالتركيز على الاصلاحات التي لم تطبق و على العنوانين الخادعة كقانوني العفو الذان شملا كافة سارقي المال العام والمهربين (بما فيها المخدرات) والمحتالين والسارقين العاديين ، واكتفى فقط بشمول نصف العقوبة في القضايا الجنائية السياسية بالنسبة للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير، و لم يشمل البعض الأخر منهم ,علما أن عشرات الآلاف من معتقلي الرأي هم معتقلون دون محاكمة او تهمة و قد يقتلون تحت التعذيب كما رأينا في حالات متعددة, و حتى لو إنتهت محكومية الذي خضع لمحاكمة صورية منهم بقانون أليس في بلاد العجائب فإنه لا يطلق سراحه.
(رابط حول قانون العفو http://all4syria.info/web/archives/14276)
2.إعتبار أنفسهم ونظامهم تجسيدا لكافة السورين و أن الباقين هم مخلوقات غريبة (مندسين – جراثيم – إرهابين ---) فنجد مثلا صاحب الطلعة البهية و الحكمة البالغة السيد شريف شحاده يطالب مذيعة قناة العربية بأن لا تستضيف المعارض محي الدين اللاذقاني لأن ذلك سيغضب ثلاث و عشرون مليون سوري و سيحذفون القناة من أجهزة الاستقبال الخاصة بهم, كما نجد وليد المعلم يصف العقوبات الاوربية على قادة النظام بأنها محاربة الشعب السوري في لقمة عيشه ( لست أدري كيف يمكن أن يحارب المواطن السوري في لقمة عيشه بتجميد نقوداً سرقها رامي مخلوف منه و يشتري بها الرصاص الذي يقتله به).
3.رغم محاولتهم الظهور بمظهر اللبق و المهذب نجدهم عندما يُحرجون في الكلام و يتوقف إلهام الاكاذيب التي يتفوهون بها يعودون إلى طبيعتهم الأصلية التي نشأوا عليها في أجهزة المخابرات و يبدأون بالسباب و الشتائم و تشعر بأنهم يتحرقون غيظا كون المسافة البعيدة و التحدث على الهواء لا يسمحان لهم باستخدام الكبل الرباعي و الدولاب لتأديب الضيف الآخر أو مقدم البرنامج و تعليمهم أصول الحوار.
4.إنكار كافة الادلة التي تدين النظام (وما أكثرها) من فيديوهات و صور و شهود عيان و تقارير منظمات إنسانية و شهادت لصحفين عرب أجانب دخلوا البلد خلسة ومعتقلين عرب أفرج عنهم, والادعاء بأنها مفبركة و رفضهم إدخال كافة وسائل الاعلام الاجنبية و منظمات حقوق الانسان و لجان تقصي الحقائق الأممية بشكل رسمي و يدعون بأنها جميعها متآمرة و عملية للامبريالية و الصهيونية العالمية و يخرج علينا طالب إبراهيم و يقول لنا لا نريد لجنة أخرى كلجنة مليس,أقول لهم بأن لو كانت هذه اللجان تابعة للامبريالية و الصهيونية فلا خوف عليكم منها لأنها سوف تقوم بالتغطية عليكم أليس أمن سوريا من أمن إسرائيل كما صرح رامي مخلوف?,و لكنكم تخشون منها كونها تتمتع بالاستقلالية و المصداقية, أولم يقم القاضي اليهودي الجنوب إفريقي غولد ستون بإدانة اسرائيل لدى مجلس حقوق الانسان العالمي نتيجة عدوانها على غزة حتى عدتها اسرائيل أكبر كارثة في تاريخها, و الأدهى من ذلك أنهم يطلبون منا تصديق اكاذيبهم و فبركاتهم الواضحة والممجوجة فقط لا غير.
5.أُريها إستها(مؤخرتها) و تريني القمر: مثل عربي قديم و قصته أنه في ليلة قمراء جلس رجل بجانب زوجته ذات المؤخرة الكبيرة جدا فنظر الى مؤخرتها و تعجب من كبرها فضرب بيده عليها (المؤخرة) و قال ما هذا ? قالت هذا القمر فقال مقولته السابقة و ذهبت مثلا لمن تسأله عن أمر و يجيبك عن أمر آخر, فعنداما تسأل احدهم عن قمع المظاهرات و اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين يجيبك عن سجن أبو غريب و غوانتناموا و ربما حدثك عن إرتفاع أسعار المشمش في جمهورية الموز نتيجة ذوبان جليد القطب الجنونبي بسبب عدم توقيع الولايات المتحدة معاهدة الاحتباس الحراري, و عندما تتحدث عن التهجير و عمليات الاغتصاب التي تقوم بها الشبيحة و قوات الامن يجيبك عن الممانعة و الصمود و عن تسال عن قتل الاطفال تحت التعذيب في اقبية المخابرات السورية يجيبك عن جلب التدخل الأجنبي,
6.تبرير انتهاكهم الصارخ لحقوق الانسان بوجود وانتهاك لحقوق الانسان في مكان ما من العالم و كون الآخرين قاموا بذلك و نجوا من فعلتهم فهم يجب أن يقوموا بذلك و لا يحاسبهم أحد , و لنقرأ ما كتب الصحفي البريطاني باتريك سيل أحد أصدقاء النظام المقربين و المدافعين عنه في الغرب على صفحات جريدة الحياة:
اتصلت بي هذا الأسبوع عبر الهاتف شخصية سورية بارزة مقرَّبة من النظام، واستشاطت غضباً قائلةً إن «إدانة الغرب لسورية هي مجرد رياء ونفاق. سيسعى كل نظام في العالم إلى تدمير أعدائه. هل سبق لك أن سمعت بمكان يُدعى أبو غريب؟ أو بمئات الآلاف الذين قتلهم الأميركيون في العراق؟ أو بمجازر إسرائيل في غزة؟ أو بالفلسطينيين العشرة آلاف القابعين في السجون الإسرائيلية؟ إذا كان بمقدور الولايات المتحدة وإسرائيل الإفلات من أعمال القتل والتعذيب على نطاق واسع، لماذا يتعذر علينا ذلك؟ هم يزعمون أنهم يقومون بأعمالهم دفاعاً عن النفس، وهذا ما نفعله نحن أيضاً!»
يبدو أن الخروج عن الشرعية واحتقار الحياة البشرية ينتقلان بالعدوى.
باتريك سيل يتجاهل أن النظام لدينا لا يخرج عن الشرعية لأنه لا شرعية له أصلا فهو مغتصب للحكم و أنه لا داعي لأن ينتقل إحتقار الحياة البشرية بالعدوى للنظام لأنه هذا هو صميم عقلية النظام و أساس تكوينه.
7.لديهم قدرة على التملص الزئبقي من كل سؤال يوضح الحقيقة ونجدهم يدخلون في جدل سفسطائي لإضاعة الوقت و الخروج من الموضوع الاساسي و وضع تعريفات مخادعة لا يقبلها المنطق مثل (الضبع و الذئب هي طيور أليفة مغردة ذات ريش ملون جميل تتميز بعطفها ورعايتها وحمايتها للحيوانات الضعيفة و هي تلتهما لتخلصها من حياتها البائسة و تنقذها من أبائها و أمهاتها التي تريد أن تؤذيها) و لا انسى تبرير جهاد الخازن في لقاء على الجزيرة عندما عدل مجلس المهرجين الدستور ليتلائم مع عُمر بشار الأسد في المهزلة التاريخية الشهيرة فقال بما معناه أن هذه الخطوة يجب أن تتم لأن بشار درس في الغرب و هو يجيد استخدام الأنترنت ? و كأن قضايا الأمة تنتظرا أحد يتقن إستخدام الانترنت ليقوم بحلها و كأن لاأحد غيره يجيد استخدامها?
والآن دعونا نصنف الجوقة مع أخذ عينة من عزف كل منهم:
1.البزق ( عصام التكروري) المزوج( طالب ابراهيم) الدربكة (شريف شحاده) الطبل (خالد عبود) وهي آلات محلية يتم استخدامها غالبا بالترافق مع الحجيات (مطربات الغجر) تتميز بإيقاع عال يطغى على ما عداه و لكن هناك انعدام للحن و النوطة الموسيقية و بتكرار لنفس النغمة بشكل دائم , هذا ما نلاحظه في كلام هؤلاء خلو من المنطق مع هجوم حاد على مقدم البرنامج و باقي الضيوف و بظنهم أن الصوت الأعلى يطغى على ما عداه ونلاحظ كذلك تكراراً لنفس الكلام المفبرك دائما وهم يستخدمون للزبون الداخلي (الذي يحب الشبوش ) لذلك نراهم دائما على قنوات الدنيا و المنار و التلفزيون السوري.
2.المزهر (احمد حسون و باقي العلماء المنحبكجية) و هي آلة موسيقية بسيطة إيقاعها هادئ و لكنها كالآلات السابقة تتميز بإنعدام اللحن و النوطة الموسيقية و هي تستخدم في الاناشيد الدينية و الموالد حيث تغلب العاطفة أو المصلحة و يغيب المنطق و يتعطل العقل و يتبع المُريد شيخهُ و إن خالف ما أنزل الله و ما قال الرسول و يقنع نفسه أن الشيخ ممسك بأبواب الجنة كون ما يقول الشيخ يوفق هواه و يحقق مصلحته فهو هنا يقبض على الدنيا و الآخرة معا, و نرى أن هؤلاء دائما مبتسمين و يحاولون إطفاء مسحة الايمان على وجوهم و يحيطون انفسهم بهالة كاذبة من التقديس تفوق الانبياء و يبتعدون عن المنطق القرآني و سنة الرسول الكريم و أفعال و اقوال الصحابة بحديثم فتراهم يتحدثون بعموميات و يعتمدون على الآحاديث الضعيفة أو يفسرون النصوص القرآنية و الآحاديث الشريفة بتفسيرات من نوع (لا تقربوا الصلاة ) لتجيريها لمصلحة النظام و يتجاهلوا النصوص الصريحة المخافة لأقوالهم و عندما تضعهم في الزاوية يعزفون أشهر لحنين لديهم وهما : (تحريم الخروج على ولي الامر) و (لحوم العلماء مسمومة) ومن ثم يقومون بوضعك على القوائم السوداء التي تمنعك من الحصول على تاشيرة الدخول الى الجنة .
3.الكمان ( صيحي غندور – جهاد الخازن – ناصر قنديل – غسان بن جدو – باتريك سيل) و هذا النوع و إن كان قادرا على عزف الحان متنوعة و مختلفه و و يحاول أن يظهر بمظهر حضاري و مثقف ومؤمن بحقوق الانسان و الديموقراطية الا أنه من الداخل مراوغ كالثعلب مكار كالغراب لين الملمس كالأفعى يبيع ضميره و ثقافته و انسانيته مقابل من يدفع المال و و لامانع عندهم من قلب الحق باطلا و تحويل اللوم على الضحية لأنها لوثت سكين الجزار بدمها و هم كالسحرة و المشعوذين يقلبون الحق باطلا و الباطل حقا بإسلوب سلس منمق, و هم مخصصون للاستخدام الخارجي فتجدهم يظهرون على القنوات العربية و الاجنبية يدافعون عن النظام بصفة مراقبين مستقلين.

جابر عثرات الكرام السوري

Posted by الدكتور احمد جمعة

مقتطفات قصيرة



مؤشر الأمل و معيار الرجاء

كثير من اصدقائي يرتفع مؤشر الأمل لديهم مع نبرة التصريحات الاوربية و الروسية و الامريكية و حسب مواقف مجلس الأمن و المنظمات الدولية .
يا إخوتي لقد اعتمدتم المؤشر الخطأ .
هؤلاء متفرجين و ينتظرون النهاية ليصفقوا للفائز و يأخذوا ثمن تأيدهم.
اللاعب الأساسي هو نحن الشعب السوري العظيم في الداخل و الخارج هو من سيصنع حريته و يحقق كرامته.
و أرى أن هذا المؤشر كل يوم يرتفع باطراد فيزداد الأمل و ينعقد الرجاء.
السوريين الذين حطموا جبال الخوف و ممالك الظلام وهم ينهمرون كالسيل قوة و كالأسود شجاعة تملؤهم الحكمة و يزينهم الوعي.
تزداد أعدادهم كل يوم يخرجون من رحم الخوف الى فضاء الحرية ينبتون كما تنبت شقائق النعمان على أرض خصبة في ربيع مشمس بعد شتاء ماطر.

ثورتنا طاهرة لا نريد أن ندنسها

إحدى الأخوات السوريات تعيش في المهجر كانت تحادثني على الفيس بوك :
قلت لها:
يجب أن ندعم الثورة.
قالت : ربما رفعت الأسد و عبد الحليم خدام يفعلون.
قلت لها:
هؤلاء أيدهم ملوثة بدماء السوريين و جيوبهم ملئى بالنقود التي سرقوها من الوطن هم من شارك بتدمير مستقبلنا و سرقة أحلامنا,
كونهم ضد النظام لانهم اختلفوا معه على تقاسم الاسلاب لا يعني أننا نسينا ماضيهم او أننا سنضع أيدينا بايديهم.
نريد لثورتنا أن تكون طاهرة نقية كالثلج يفوج منها عبق الياسمين و الورد الجوري .
لا نريد فاسدين معنا و لا نريد أن نستعين بمجرمين مهما كانت قوتهم أو ثروتهم .
و كذلك لا نريد أن نستعين بالخارج لأنه يطمع بنا و يريد ثمنا باهظا من أجل مساعدته لنا من عزتنا و كرامتنا و ثوابتنا و نحن غير مستعدين لدفع هذا الثمن
كما ان من يستعين بالآخرين لتحقيق حريته سيكون عبدا لمن استعان به .
سنحقق حريتنا بأيدينا.
و سينصرنا الله لإننا إخترنا الصواب.

أصبحت الأزمة وراء ظهورنا:

عبارة مافتئ النظام و اعلامه و محلليه يرددونها.:
قالتها بثينة شعبان في بداية الثورة و قالها بشار الأسد في خطابه الثالث و قالها كافة شبيحة القلم و اليوم تروج صحيفة الأخبار التابعة لحزب الله بأن هناك قناعة لدى العواصم الغربية بأن النظام قد تجاوز الأزمة.
لست أدري أهم يخادعوننا أم يخادعون أنفسهم.
إن كانوا يخادعوننا فنحن لن ننخدع لأننا نرى بأم أعيننا أعداد السورين المودعين للخوف الساعين للحرية تزداد بشكل هائل و نرى أن كافة الوسائل الوحشية للنظام في قمعهم قد فشلت.
و ‘ن كانو يخادعون أنفسهم فهم كالسائر في الصحراء يُريق ما بقي معه من ماء من أجل سراب خادع .
أهو عمى البصيرة أم فقدان البوصلة .
أم هو فقدان الاحساس فهو لا يدري أين ظهره الذي أصبحت الأزمة وراءه , و ربما يظن أن ظهر البيدر هو ظهره.
أم أنه خانته مفرداته اللغوية فسمى الثورة بالأزمة.
أم هو يعشى (فقدان جزئي للبصر يحدث عند إقتراب الليل للعجائز) فلا يميز مايرى.
الأمر ليس أزمة بل هو ثورة لكافة ابناء الوطن بكافة مناطقه الجغرافيه و شرائحه الاجتماعية و طوائفه الدينية و قومياته و هي أمامهم يحدونها بالامل و يسوقونها بالعزيمة و تكبر كل يوم , وهي كالمطر المبارك يزداد انهمار ليطفئ نار الظلم و الفساد و الخوف التي أشعلوها.

لماذا لا تصدقونا

يظهر معلقي النظام على القنوات الفضائية و يقولون للمشاهدين و مقدمي البرامج : يجب أن تنظروا بعينتين و أن تصدقوا روايتنا ,لماذا لا تصدقوون روايتنا أن هناك مسلحين ؟!!
الجواب بسيط:
• جرى العرف أنه من يكذب مرة واحدة يطلق عليه لقب كاذب و لا تصدق روايته بعد ذلك فكيف بمن كل أقواله كذب و و افعاله خداع و لم يَصدٌقْ مرة واحدة في حياته.
• أنكم جربتم كافة الكذبات الممكنة و فشلت و لم يكن لكم ثبات على كذبة واحدة.
• لم تستطيعوا أن تأتوا بدليل واحد على كذبكم رغم سيطرتكم المطلقة على الأرض عسكرياً و أمنياً و إعلامياً.
• رغم حصاركم الاعلامي و منعكم كافة وسائل الاعلام العربية و الاجنبية و المنظمات الدولية سواء الاغاثية منها أو الحقوقية من الدخول الى سورية و سيطرتكم على وسائل الاتصال الهاتفية و الشبكة العنكبوتية و قطعها مرار و تكرارا عن معظم أنحاء الوطن فقد تسربت آلاف الصور و الفيدوهات و الشهادات لسوريين و عربا و أجانب تظهر الحقيقة و التي هي عكس ما تقولون.
فكيف بالله عليكم تريدون من الآخرين تصديقكم.

جابر عثرات الكرام السوري

Posted by الدكتور احمد جمعة

الشعب السوري كالإلماس

أهم مايميز الالماس صلابته الفائقة و نقائه المطلق و جماله و النور الذي يشع من داخله لذلك كان أثمن الأحجار الكريمة و لكن الأهم من ذلك أن حجر الالماس الخام يبدو ككافة الحصى الموجودة بالتربة او على ضفاف الأنهار أو على شواطئ البحار و لا يستطيع تميزه الا خبير محنك , و كم من جوهرة ثمينة انتقلت بين ايدي الاطفال وداستها عجلات العربات قبل أن يكتشفها خبير يعرف أنها إلماس.
قبل ثورة الكرامة كنا كلنا فاقدي الأمل من أن يكون هناك تغيير:
فالنظام يكذب علينا منذ ثمان و أربعون عاما في البداية صدقنا كذبه بالاصلاح و العدالة و الحرية والتحرير و لما لم يتحقق شيئ من ذلك و ازداد الوضع سوءً قلنا لأنفسنا لنعطه فرصة و لما مضت الفرصة تلو الفرصة و الوضع مازال يزداد سوءً قلنا نصدق بعض ما يقول و نكذب بعضه و من ثم حاولنا ان نقنع انفسنا انه ربما يكون صادقا و نلتمس له المعاذير (كي نخدع أنفسنا) و في النهاية لم نعد حتى نهتم بالكذب الذي يقوله فأصبحنا لا نسمعه ابدا.
كما كنا نرى أن هناك قبول بالوضع القائم من قبل الشعب نتيجة الخوف من بطش النظام و هيمنة اجهزته الامنية .
كما كنا نلاحظ استشراء الفساد و الفلهوة.
ولم يكن أحد لا من أجهزة المخابرات أو معاهد الابحاث أو المحللين السياسين و الاجتماعيين سواء من العرب أو الغرب أو الشرق أو الجنوب أو الشمال أو في الداخل أو الخارج يتوقع ما حدث.
ولم يكن أيضا أحد من الشعب السوري يتوقع ما حدث , حتى عندما اندلعت الثورات في تونس و مصر و اليمن و ليبيا و كان السؤال هل سيثور السوريون الجواب التقليدي الذي لم يكن يحتاج الى تفكير كان على لسان كل سوري : لا الوضع عندنا مختلف و معقد .
لاأحد استطاع ان يكتشف بريق الالماس داخل تلك الحصاة الخشنة المظهر المتوضعة بين البحر والصحراء, خدعهم المظهر .
و شاء الله و من ثم شاء الشعب أن يشع ذلك البريق الآخاذ من نور الشعب العظيم ليعلن عن نفسه:
جوهرا فريدا صلبا لا ينكسر مهما إشتد بطش النظام.
نقيا صافيا رفض الانجرار للفتنة المسلحة أو الطائفية رغم كل التجيش و التحريض و الاستفزاز الذي مارسه النظام.
مشع جميل آخاذ بتماسكه و فدائه و تضحيته و إيثاره و محبته و صبره على الآلام.
هذا هو الشعب السوري ليس جوهرا كريما فقط بل هو أكرم و انفس الجواهر إنه إلالماس.

جابر عثرات الكرام السوري

Posted by الدكتور احمد جمعة

ONU: Schools As Battlegrounds

النعيم هو أن يكون لك وطن

يا إخوتي نحن السورين الذين حرمنا من وطننا على مدى و احد و أربعون .
لا ندرك ما هو الوطن و أي نعمة من الله أن يكون لك وطن نحن كمن ولد أعمى لا يعرف ماهي نعمة البصر و كذلك نحن لا نعرف نعمة الوطن .
أن يكون لك وطناً تشعر فيه بالامان الحقيقي أي أن تكون آمنا من ا ستدعاء أجهزة الأمن بدون سبب حقيقي فقط لأن مٌخبر حقير يحسدك لأمر ما,أو تكون آمنا من شخص يعتدي عليك أو على مالك أو عرضك و لا تستطيع أن ترده لأنه مدعوم أو لأنه على علاقة جيدة بأجهزة الأمن و القضاء الفاسدة.
وطن تشعر فيه بالعدالة بحيث تحصل على فرصة العمل لأنك تملك المؤهلات الكافية و لانك تستحقها و لا يسرقها منك شخص مدعوم أو شخص دفع رشوة لموظف حكومي , وطن تشعر فيه بالعدالة بحيث لن تكون مضطرا للدفع لأي موظف في الدولة كي تحصل حق من حقوقك.
وطن يحاكم الفاسدين والقاتلين و المهربين و المجرمين و القوادين و العاهرات بدل من أن يكرمهم و يسلمهم المناصب و يجعلهم قادة المجتمع.
وطن لا يحاكمك و يسجنك سنين على فكر تحمله.
وطن لا تلفق لك فيه التهم من الحكومة لانك لاتهتف لها حتى يبح صوتك.
وطن لا يحاكمك على إضعاف الشعور الوطني و انتقاص هيبة الدولة لانك تساءلت أين تذهب أموال الوطن أو شككت بأحد الفاسدين.
وطن يحتاج فيه من يعتقلك الى مذكرة من القضاء و تهمة حقيقية و يكون لك حقوق بمحام و محاكمة عادلة.
وطن لا يكون أقصى أمل أهل المٌعتقَل أين يعلموا من إعتقله و هل هو حي أم ميت.
وطن يحق لابنك أن يحصل على تعليم جيد و أن يحصل فيه على فرصة عمل و حياة كريمة.
وطن لا يفكر معظم شبابه بالاغتراب و الهجرة لتحصيل لقمة العيش رغم أنه من أغنى بلاد العالم بموارده.
وطن لا يستطيع فيه الفاسدين مراكمة المليارات بينما لا يجد معظم أبناء الوطن قوت يومهم.
وطن لا يكون فيه إمتلاك منزل متواضع حلم لا يجوز أن يراود مخيلتك.
وطن تستطيع أن تؤمن فيه لعلاج لابنك المريض دون أن تضطر لانتظارأشهر حتى يفرغ سرير في المشفى الوحيد في مدينتك (إن وجد) و الذي لا يوجد فيه أدنى درجات الخدمات و قد يموت المريض قبل أن يتوفر سرير فارغ.
وطن تشعر فيه بأنك مواطن و ليس عبد رقيق.
يا إخوتي هذهمجموعة بسيطة من الحقوق التي سوف تملكها إن كان لك وطن.
يا إخوتي هذا جزء بسيط من الوطن الذي لم نعرفه يوما و لكن نأمل بأن نحصل عليه و أن يكون لأطفالنا وطن.
يا إخوتي ان لم نشارك بانفسنا و أموالنا سيضيع الحلم بان يكون لنا و لاطفالنا وطن و سنبقى عبيد لدى آل الاسد بشارو حافظ و بشاروحافظ و بشار وحافظ ربما لمئات الأعوام.
يا أخوتي إن بقينا خائفين و متفرجين فلن نحصل على نعيم الوطن.
يا إخوتى الوطن أروع ما في الوجود فلا ندعه يفلت من بين ايدينا.
يا إخوتي من يستطع أن يشارك بنفسه فلا يتوانى سواء بالتظاهر او التكبير أو الاضراب او المقاطعة و الامتناع عن دفع الضرائب و لا ننسى الدور المؤثر للمغتربين في الامريكيتين و أوروبا الغربية بالتاثير على الراي العام للتأثير على حكوماتهم من أجل دعم الثورة,
يا إخوتي من يستطيع ان يشارك بماله فلا يبخل و لا يظن من يملك مائة أنه يجب ان يدفع فقط عشرة فهو غير مقدر نعمة الوطن بل هو مطالب ان يدفع الخمسين و السبعين و التسعين و هذا الوطن يجب ان يفدى بالغالي و الرخيص خاصة من يملك المال في سوريا أو من المغتربين حقا علينا و واجب : التكفل بأسر الشهداء و بالذين فقدوا أعمالهم و هدمت منازلهم و حرقت حقولهم و اعتقل معيليهم, لا تتقاعس و تبخل و تقول كيف استطيع إيصال المال لهم أي منا يستطيع الوصول اليهم فهم إخواننا و أقربائنا و جيراننا و هم موجودون في احيائنا و مدننا و قرانا.
يا إخوتي من ضحى بنفسه في سبيل وطننا جميعنا ألا يستحق أن نرد له جزء من الجميل و نكفل اطفاله.
يا إخوتي من ضحى بمنزله في سبيل وطننا جميعنا ألا يستحق أن نرد له جزء من الجميل و نساعده على ترميمه.
يا إخوتي من ضحى و سجن و تحمل التعذيب الوحشي في سبيل وطننا جميعنا ألا يستحق أن نرد له جزء من الجميل و نطعم اطفاله في غيابه.
يا إخوتي هو نعيم أن يكون لك وطن فإما أن تعمل من أجله و تستحقه و إما أن تتقاعس فيضيع منك.

جابر عثرات الكرام السوري

Posted by الدكتور احمد جمعة

The Russian Government said that Assad need more time!!
More Time for what Mr Putin? For killing more people?
Time for what? For destroying more towns?
Have not you learned from the History?
We are Facing Killing and Tortures Every day in Syria, Are you Watching the news,,, Visit Syria to see the REAL reforms ,,, VISIT Hamza’s Mum to talk to her about more time !
Shame on you ,,, and Shame on your Government ,,, Remember one thing,,, Thugs Like Assad Comes and goes ,,, but US the Syrians will never forget your words,,,,

http://www.facebook.com/hamza.alshaheed
Posted by الدكتور احمد جمعة

The peoples wants the expulsion of all Syrian ambassadors in exterior - Sex 19-08-11

A wave of massive popular protests and has exploded since March 15 in a demonstration of dissatisfaction and rejection of traditional autocratic regime of Al-Assad family. Aspiring to a democratic government and free to all nationalities and religions, the people of Syria followed these five months the biggest challenges facing a community could endure to get the long awaited democracy.


Demonstration held yesterday in Bern - Switzerland.


By Saulo Valley - Rio de Janeiro, August 19, 2011 - 07:03. Update: 08:30.

In the Syrian people unquestionable legitimacy takes to the streets to demand the withdrawal of all foreign ambassadors of Syria and the expulsion of all Syrian ambassadors who work abroad.

In the last two weeks the ambassadors of various international powers were called back by their leaders. Consequently dozens of Syrian ambassadors were sent back. But the people of Syria wants more. They want everyone to be returned, without exception. On Friday, international events has been triggered in the vicinity of embassies that is still active in its diplomatic relations with Syria.

Cyprus
Romania
Greece
Italy
Switzerland
Spain
France
Algeria


Video: Demonstration held yesterday in Bahrain.


An international rally in solidarity with the Syrian people have taken the streets of the world by the end of the final massacre of peaceful civilians who just demand their civil rights are already guaranteed by international conventions and laws. Conventions that Syria has no way to delete and that his government had pledged to obey. But the position of 41 years of dictatorship, the only thing that the Syrian people received was a heavy regimen of harsh rules that have always been secured by military forces and overuse of investigations by the Secret Service that removed all the minimum rights that a human could Tues

To learn more about the international agenda of peaceful demonstrations in favor of the Syrian people visit: https://www.facebook.com/Demonstrations.Syrian.Revolutions?sk=wall

07:51 min 30 minutes ago prayer ended in most mosques. Now the faithful will follow in their ongoing demonstrations. There are lots of guards around everywhere. The security forces are occupying schools in large numbers as well. In several cities since the crackdown began.

In Latakya people are prohibited from going to the mosque. Only those over 55 years has this permission. According to reports the Free Women of the Syrian Army, the mosque is heavily surrounded.
They also reported that more than 100 cars and SUVs are in Daraa, more precisely now going toward the town of Hamza al-Khatib. They are preparing to invade the city of Giza.

"In the first few hours of the day on Friday there was a great movement of buses and vehicles and Cbihh intelligence. They are marching on the city shield following the road with Bosra Sham"

In Daraa was reported that a massive wave of arrests. Seizure and burning of cars and motorcycles. Houses are being broken into and values ​​such as money and jewelry are being confiscated.

One of the important historical: Anyone who follows this blog knows that on 15 March, 15 children were detained and tortured by the Syrian Secret Service as they wrote on a wall: "People want to overthrow the regime." The children studied all in the same school in Daraa. And because of these arrests in Syrian protests reached the point today. This is the school where it all began. Note: The security forces have virtually destroyed the building:


Original source in portuguese: http://saulovalley.blogspot.com/2011/08/povo-pede-expulsao-de-todos-os.html

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
اعتمد ونشر على الملأ بموجب قرار الجمعية العامة
للأمم المتحدة 217 ألف (د-3) المؤرخ في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948

ارجو من القارئ العزيز ان يشير الى المواد التي خرقها ويخرقها نظام بشار الاسد في سورية منذ بداية الثورة بتاريخ 15 /03 /2011 ،حسب متابعتي للوضع عن كثب في سورية كضو في المنظمة الوطنية لحقوق الانسان تأكدت من ان النظام السوري وقوات امنه وافراد جيشه ومخابراته بدعم من فرق الموت " الشبيحة " خرقت 21 مادة تم تأشيرها بخط عريض من اصل اجمالي المواد البالغ عددها30 مادة.
المادة 1
يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء.
المادة 2
لكل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أي نوع، ولا سيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو الرأي سياسيا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أي وضع آخر.
وفضلا عن ذلك لا يجوز التمييز علي أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلا أو موضوعا تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أم خاضعا لأي قيد آخر علي سيادته.
المادة 3
لكل فرد حق في الحياة والحرية وفى الأمان على شخصه.
المادة 4
لا يجوز استرقاق أحد أو استعباده، ويحظر الرق والاتجار بالرقيق بجميع صورهما.
المادة 5
لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة.
المادة 6
لكل إنسان، في كل مكان، الحق بأن يعترف له بالشخصية القانونية.
المادة 7
الناس جميعا سواء أمام القانون، وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز،، كما يتساوون في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ينتهك هذا الإعلان ومن أي تحريض على مثل هذا التمييز.
المادة 8
لكل شخص حق اللجوء إلى المحاكم الوطنية المختصة لإنصافه الفعلي من أية أعمال تنتهك الحقوق الأساسية التي يمنحها إياه الدستور أو القانون.
المادة 9
لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا.
المادة 10
لكل إنسان، على قدم المساواة التامة مع الآخرين، الحق في أن تنظر قضيته محكمة مستقلة ومحايدة، نظرا منصفا وعلنيا، للفصل في حقوقه والتزاماته وفى أية تهمة جزائية توجه إليه.
المادة 11
1.كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئا إلى أن يثبت ارتكابه لها قانونا في محاكمة علنية تكون قد وفرت له فيها جميع الضمانات اللازمة للدفاع عن نفسه.
2. لا يدان أي شخص بجريمة بسبب أي عمل أو امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكل جرما بمقتضى القانون الوطني أو الدولي، كما لا توقع عليه أية عقوبة أشد من تلك التي كانت سارية في الوقت الذي ارتكب فيه الفعل الجرمي.
المادة 12
لا يجوز تعريض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو في شؤون أسرته أو مسكنه أو مراسلاته، ولا لحملات تمس شرفه وسمعته. ولكل شخص حق في أن يحميه القانون من مثل ذلك التدخل أو تلك الحملات.
المادة 13

1. لكل فرد حق في حرية التنقل وفى اختيار محل إقامته داخل حدود الدولة.
2. لكل فرد حق في مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده، وفى العودة إلى بلده.
المادة 14
1. لكل فرد حق التماس ملجأ في بلدان أخرى والتمتع به خلاصا من الاضطهاد.
2. لا يمكن التذرع بهذا الحق إذا كانت هناك ملاحقة ناشئة بالفعل عن جريمة غير سياسية أو عن أعمال تناقض مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.
المادة 15

1. لكل فرد حق التمتع بجنسية ما.
2. لا يجوز، تعسفا، حرمان أي شخص من جنسيته ولا من حقه في تغيير جنسيته.
المادة 16
1. للرجل والمرأة، متى أدركا سن البلوغ، حق التزوج وتأسيس أسرة، دون أي قيد بسبب العرق أو الجنسية أو الدين. وهما متساويان في الحقوق لدى التزوج وخلال قيام الزواج ولدى انحلاله.
2. لا يعقد الزواج إلا برضا الطرفين المزمع زواجهما رضاء كاملا لا إكراه فيه.
3. الأسرة هي الخلية الطبيعية والأساسية في المجتمع، ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.
المادة 17

1. لكل فرد حق في التملك، بمفرده أو بالاشتراك مع غيره.
2. لا يجوز تجريد أحد من ملكه تعسفا.
المادة 18

لكل شخص حق في حرية الفكر والوجدان والدين، ويشمل هذا الحق حريته في تغيير دينه أو معتقده، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حده.
المادة 19
لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفى التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.
المادة 20

1. لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
2. لا يجوز إرغام أحد على الانتماء إلى جمعية ما.
المادة 21

1. لكل شخص حق المشاركة في إدارة الشئون العامة لبلده، إما مباشرة وإما بواسطة ممثلين يختارون في حرية.
2. لكل شخص، بالتساوي مع الآخرين، حق تقلد الوظائف العامة في بلده.
3. إرادة الشعب هي مناط سلطة الحكم، ويجب أن تتجلى هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجرى دوريا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري أو بإجراء مكافئ من حيث ضمان حرية التصويت.
المادة 22
لكل شخص، بوصفه عضوا في المجتمع، حق في الضمان الاجتماعي، ومن حقه أن توفر له، من خلال المجهود القومي والتعاون الدولي، وبما يتفق مع هيكل كل دولة ومواردها، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي لا غنى عنها لكرامته ولتنامي شخصيته في حرية.
المادة 23
1. لكل شخص حق العمل، وفى حرية اختيار عمله، وفى شروط عمل عادلة ومرضية، وفى الحماية من البطالة.
2. لجميع الأفراد، دون أي تمييز، الحق في أجر متساو على العمل المتساوي.
3. لكل فرد يعمل حق في مكافأة عادلة ومرضية تكفل له ولأسرته عيشة لائقة بالكرامة البشرية، وتستكمل، عند الاقتضاء، بوسائل أخرى للحماية الاجتماعية.
4. لكل شخص حق إنشاء النقابات مع آخرين والانضمام إليها من أجل حماية مصالحه.
المادة 24
لكل شخص حق في الراحة وأوقات الفراغ، وخصوصا في تحديد معقول لساعات العمل وفى إجازات دورية مأجورة.
المادة 25
1. لكل شخص حق في مستوى معيشة يكفى لضمان الصحة والرفاهة له ولأسرته، وخاصة على صعيد المأكل والملبس والمسكن والعناية الطبية وصعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية، وله الحق في ما يأمن به الغوائل في حالات البطالة أو المرض أو العجز أو الترمل أو الشيخوخة أو غير ذلك من الظروف الخارجة عن إرادته والتي تفقده أسباب عيشه.
2. للأمومة والطفولة حق في رعاية ومساعدة خاصتين. ولجميع الأطفال حق التمتع بذات الحماية الاجتماعية سواء ولدوا في إطار الزواج أو خارج هذا الإطار.
المادة 26
1. لكل شخص حق في التعليم. ويجب أن يوفر التعليم مجانا، على الأقل في مرحلتيه الابتدائية والأساسية. ويكون التعليم الابتدائي إلزاميا. ويكون التعليم الفني والمهني متاحا للعموم. ويكون التعليم العالي متاحا للجميع تبعا لكفاءتهم.
2. يجب أن يستهدف التعليم التنمية الكاملة لشخصية الإنسان وتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية. كما يجب أن يعزز التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الأمم وجميع الفئات العنصرية أو الدينية، وأن يؤيد الأنشطة التي تضطلع بها الأمم المتحدة لحفظ السلام.
3. للآباء، على سبيل الأولوية، حق اختيار نوع التعليم الذي يعطى لأولادهم.
المادة 27
1. لكل شخص حق المشاركة الحرة في حياة المجتمع الثقافية، وفى الاستمتاع بالفنون، والإسهام في التقدم العلمي وفى الفوائد التي تنجم عنه.
2. لكل شخص حق في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه.
المادة 28
لكل فرد حق التمتع بنظام اجتماعي ودولي يمكن أن تتحقق في ظله الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحققا تاما.
المادة 29
1. على كل فرد واجبات إزاء الجماعة، التي فيها وحدها يمكن أن تنمو شخصيته النمو الحر الكامل.
2. لا يخضع أي فرد، في ممارسة حقوقه وحرياته، إلا للقيود التي يقررها القانون مستهدفا منها، حصرا، ضمان الاعتراف الواجب بحقوق وحريات الآخرين واحترامها، والوفاء بالعادل من مقتضيات الفضيلة والنظام العام ورفاه الجميع في مجتمع ديمقراطي.
3. لا يجوز في أي حال أن تمارس هذه الحقوق على نحو يناقض مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.
المادة 30
ليس في هذا الإعلان أي نص يجوز تأويله على نحو يفيد انطواءه على تخويل أية دولة أو جماعة، أو أي فرد، أي حق في القيام بأي نشاط أو بأي فعل يهدف إلى هدم أي من الحقوق والحريات المنصوص عليها فيه.
_______________________
* حقوق الإنسان: مجموعة صكوك دولية، المجلد الأول، الأمم المتحدة، نيويورك، 1993، رقم المبيعA.94.XIV-Vol.1, Part 1، ص 1.



Posted by الدكتور احمد جمعة

دعوة للتظاهر

صدى لعويل الأمهات اللواتي فقدن أطفالهن و الزوجات الثكالى اللواتي فجعن بأزواجهن، لبكاء الأطفال الذين فقدوا أمهاتهم و آبائهم و صرخات الأبرياء العزل من السوريين الذين خرجوا يتظاهرون سلميا انتصارا لحلمهم بالحرية و العيش بكرامة، فواجهتهم أجهزة النظام السوري القمعية بالرصاص الحي الذي بقدر ما استهدفهم استهدف الإنسانية كلها و معها سعيها إلى التخلص من كل ما يرهق روحها استبدادا و قهرا و ظلما وإفقارا. صدى لكل ذلك نخرج نحن السوريون في الرستن في كل يوم متظاهرين ضد النظام السوري المستبد، الذي قتل أكثر من 2500 متظاهر سلمي بينهم أكثر من 150 طفل، و جرح آلافا من طلاب الحرية المسالمين و اعتقل عشرات الآلاف منهم، نخرج حاملين معنا الوجع السوري الذي خلفه نظام بشار الأسد الديكتاتور المستبد في حياة كل سوري اينما كان، وجع لم ينقطع أبدا و لم تستطع المسافات البعيدة التي تفصل المغتربين عن وطنهم الأم و لا الاختلافات الكبيرة في تفاصيل الحياة و ظروفها أن تحد منه أو تضعفه.
السوريون يثقون بأن المجتمعات الإنسانية كل متضامن في حياته وقدره و مصيره، يناشدون المجتمع العربي والدولي، التضامن معهم و الوقوف جنبا إلى جنب مع الشعب السوري الذي يواجه آلة منظمة لقتل الإنسان الذي يطالب بحريته بشكل سلمي ومتحضر. و ذلك من خلال الانضمام إلى التظاهرات الاحتجاجية المساندة للثورة السلمية في سورية والتي تدعو إليها تنسيقيات الثورة داخل وخارج سورية.
الرستن كلها بشيبها وشبابها ، باحرارها وحرائرها ، بجسرها العظميم وسدها المنيع ، بنهرها العاصي العصي على الظلم والطغيان ، بكل اشجارها واحجارها ، بارضها وسمائها ، بشوقنا الى استنشاق عليل نسيمها ، بارواح شهدائها واهات ثكلها ، بالام جرحاها ، ومعاناة اسرها ، بدموع ايتامها وحنين مغتريبيها ، الرستن بكلها تستعد اليوم للنفير في جمعة بشائر النصر ، الشباب كلهم منهمكون في التحضير للمظاهرة والمنعويات عند الشباب جدا عالية ، من يقرأ التفصيلات حول التحضبر لهذا الحدث الهام جدا يلاحظ مدى الجهد والعناء الذي يبذله الشباب على الارض ويلاحظ ايضا نقلة نوعية في طريقة التنظيم وتقسيم الادوار بين اللجان والكل منهمك والكل يضحي والكل يقدم لثورة الكرامة ثورة التحرير ، اخوتي المغتربين بادروا لدعم الشباب على ارض الواقع بكل الوسائل وخصوصا المالية لتستمر ثورتنا حتى تحقيق النصر وتقديم الجزار بشار الى المحاكم العادلة، النخوة النخوة يا ابناء الرستن المغتربين ، على الجميع المساهمة والتبرع لتنسيقية الرستن ودعم الشباب الثائر، سيروا يا شباب الرستن العظماء وزلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة ونحن معكم وسندعمكم بكل الوسائل المتاحة.
هذه بشائر النصر بدأت تلوح بالافق وما النصر الا من عند الله!
لمزيد من المعلومات عن حملات الدعم التي نفدمها للثورة في الرستن زوروا موقع رابطة ابناء الرستن على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/SAR.Rastan
Posted by الدكتور احمد جمعة

الاعتقالات التعسفية

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية
National Organization for Human Rights

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, تتلقى المعلومات التي تؤكد على استمرار السلطات السورية بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ،والذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, والاعتقالات اليومية واسعة النطاق ،وعرف من الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي كلا من :
دمشق:
•أحمد القادري الهيجاني - عمرو القادري الهيجاني- عمار طناطرة- ابراهيم عواد - عمر السخني - أزهر أبو شكير من مواليد 1968
التل-ريف دمشق:
•إبراهيم إدريس-- إبراهيم البني- إبراهيم الحبشي- إبراهيم الخطاب - حازم طالب - حيدر شمو - خلوف عبيد- سالم اللحام- صفوان اللاذقاني-محمد عفا الرفاعي- إبراهيم فرحات- محمد العلي علي - سالم محمد اللحام- محمد عبد الرؤوف سلامة - طارق عبد الرؤوف سلامة – معتصم رضا صالح - محمد خالد حامد
حمورية- ريف دمشق:
•ماهر عبدو رجب - خليل عبد الهادي - محمد سعيد عبد الجواد - باسم عبد الجواد --- زياد غنافر - صلاح غنافر - بشار بشير عيسى - هيثم علي - احمد حمزة - - محمد حمص - أمجد خضر ليلا - محمد عبد الهادي ليلا - حسين حسن طعمة - محمود ديب ونوسة - الدكتور بدر الدين حيدر - هيثم عبد العظيم الخطيب - نذير ياسين -- عبد الغني مصطفى اياس -– محمد مفيد طعمة- عبده حسني حمزة – محمد حسون – محسن اسماعيل الزين غزال – احمد تاج عطايا - ماهر احمد تاج عطايا .
عين منين- ريف دمشق:
•عزت دغا - عصام زرزور - سامح حداقي
سقبا-ريف دمشق:
•صابر حماده- رياض الكرش- عبد الحكيم سردار- محسن الزين- محمد الزين- عماد الكرش- عماد أمجد صادق- سعيد الخواجا- باسل حامد- عبد الهادي شختوت- محمد ياسين شختوت- عماد الشيخ- رأفت أبو الذهب- إياد مظهر خميس- رامز مسلم خميس- نادر مسلم خميس - ياسر مسلم خميس- فراس هارون- غياث أبو هبرة-- زياد طاطين- محمود رضي- حسام رضي- غسان القوتلي- محمد سعيد السن- محمد رشيد الحكيم
قطنا- ريف دمشق:
•خالد بندقجي
برزة-ريف دمشق:
•عبيدة غرة - فهد بارة - فهد حناوي - ابراهيم بارة
مضا يا – ريف دمشق:
•علي عبد الجواد جواد
حمص:
•احمد القاسم- عمر الحاج خلف - عدنان خالد الموسى - عدنان صالح الضاهر - حسان صالح الضاهر - بسام العكش - حجازي العكش- محمد العكش- عزام محمد هرموش
بصرى الشام –درعا:
•الصيدلاني هيثم عبدالمجيد المقداد
جاسم –درعا:
•أحمد صالح الحلقي- عبدالله الحلقي-أسامة اليتيم- غالب قويدر- سامر البكري- هندي الزوكاني- بسام احمد المحاسنة- محمد اسماعيل الحلقي- محمد يوسف عسكر- سليمان حمزة الحلقي- محمد علاء الدين الحلقي- بلال محمد الحلقي- عبد القادر علي الجلم- رضوان محمد سعيد الجلم- عمر عميرة- فراس الخطيب - عماد الناصر
محجة - درعا:
•خليل موسى الحمير - قاسم الحوشان - محمد عقله الحوشان - فاضل خيرات الشبانه - عوض الحوشان - يامن عماد الجلده - محمد تيسير الجلده - حمود ياسر- فلاح الحمير
حماه :
•رئيس بلدية كفر نبودة جمال المصري - د. أيمن حمادة نائب رئيس اتحاد الصيادلة العرب- حمزة رهوان -الدكتور كمال الأشقر - الدكتور مصطفى عروب
القامشلي:
•أصلان منان
اللاذقية:
•نبيل ليلى - علي الحسكي - عدنان الجندي -بشار حمودة- أحمد بيرقدار(مؤذن مسجد الرحمن في اللاذقية)- رامي عليو- عبد الرحمن آرناؤوط-
ادلب :
•عبد الحميد ابراهيم غريبي ــ مهند محمد ديب خرفان -مصعب زكريا خرفان ــ محمود زرزور ــ عبد الله مصطفى موسى ـــ صفوان صادق غادري ــ راكان صبحي بدرة ــ محمود علي رحيبة ــ نزار سامح سخيطة ــ يحيى سامح سخيطة ــ مصطفى ديبو بربور ــ غيث أمين تريسي ــ ــ محمد علي بارودي ــ محمد عدنان فحام ــ محمد أحمد شيحان ــ محمد أحمد النائب ــ
معرة النعمان-ادلب:
•جمعة لهيب-فادي محمد المنديل--مراد طه النحاس-هشام التيزري-ابراهيم باكير- محمد خالد الدبيبي- رائد عبد القادر الدبيبي-زهير احمد الكريدي - عمار محمد قيطاز - نايف عبسي قيطاز-ناصر ربيع- ماهر ربيع -خالد عبد الرحمن النعوس - شريف محمد قيطاز - محمد علي الشواف -عابد جعفر الشردوب- احمد محمد الاصفر -بدران ديب الاصفر - قصي بدران الاصفر - مهدي الأصفر
جبل الزاوية-ادلب:
•كامل شفيق- مصعب رفاعي- عبد الوهاب الحمد - محمد عارف أسعد - مصطفى أنيس الحسون- عبد الباسط أسعد -ناصر بكور- إبراهيم طاهر الخضر -محمد عبسي الحسون-عبد الصمد الحمدو- أحمد محمود اليوسف - أحمد نديم اليوسف
تفتناز- إدلب:
•مصطفى محمد ديب غزال - عبد المجيد رحال - خالد مصطفى شنبو - نديم شعبان - ساهر علي غزال - حسان عبد القادر -عمار حسن المحمد - محمد فائق غزال - حازم محمد غزال - بلال محمد غزال - أحمد محمد غزال - محمد بشير غزال -- عبد الغفور نعمة - رائد أحمد خطيب -موسى حسين خطيب - رامي أحمد خطيب - حسن محمد الأخن - محمد شعبان جعفر - يحيى كامل خطيب - علاء حسن المحمد - محمد عبد الله غزال - مصطفى أحمد جبان - عمر محمد غزال - حسان غنيم - عمر مصطفى شعيب - عبد الله مصطفى شعيب - خالد علي شعيب -صهيب أحمد عز - محمد أحمد شعبان
منبج- ريف حلب:
•المحامي جمعة حمادي - الصيدلاني : حسين الحمام- الأستاذ محمد إبراهيم ( إجازة في اللغة العربية ) .
تل رفعت-حلب:
•محمد حسين عساف - انس قدور
جرا بلس-- حلب:
•الاستاذ شادي جاسم وهو مدرس رياضيات- محمد جاسم أبو طلال وهو صاحب محل انترنت- أحمد الأحمد بن هاشم العيدان وهو طالب جامعي- خالد طاهر العفن وهو طالب
دير الزور:
•رواد رشيد العواد-خليل ابراهيم كنامة- أحمد الفرج- محمد طريف حاج نعيمة- عمر الغريب - هاني العكل -باسل الفتيح
البو كمال:
•أزهر أبو شكير من مواليد 1968 واعتقل في دمشق السيدة زينب, في مقهى انترنت.

دمشق في: 16\8\2011
www.nohr-s.org
Posted by الدكتور احمد جمعة

Revolution Statistics , Day 156: Wednesday, 17 Aug 2011

Revolution Statistics

Syrians killed: 2,575

Civilian casualties: 2,182

Army casualties: 393

Missing: 3,000

Banned from travel: 650

Protestors killed under torture: 53

Protestors currently incarcerated: Around 15,000

Syrian refugees since the revolution: Around 12,577

Refugees in Turkey: 10,227

Refugees in Lebanon: 2,300

Syrian Revolution News Round-up
Prepared by
Ausama Monajed and others




Posted by الدكتور احمد جمعة

Assad Puts Milosevic to Shame

Syrian Revolution News Round-up
Day 156: Wednesday, 17 Aug 2011

Assad Puts Milosevic to Shame The genocide continues in Latakia, with additional reports confirming the deliberate and direct targeting of all Palestinians and Sunni Syrians over the past two days. According to activists on the ground, Assad’s troops besieged only the residential areas in the Raml Palestinian refugee camp, while the troops responsible for the incursions are Iranian militiamen, bearded and clothed in black. Murders, rapes, and tortures have been attributed to the latter troops in the past couple of days. Many Sunni Syrian and Palestinian families are still arbitrarily detained at the sports complex stadium in the city. Despite all the aforementioned, demonstrators still managed to take to the streets of Latakia, starting from the Maghrabi mosque, chanting for national unity and refusing to fall in the regime’s sectarian trap.
The house-to-house arrest and search campaign is still underway in Rukn al-Din and Hajar al-Aswad in Damascus, and in Artouz and Kesweh in its suburbs. Some reports suggest that this campaign has also reached several areas in Salehiya, and other reports indicate that the Palestinian camp of Yarmouk will be invaded soon. Indan in Aleppo has also been the target of such operations.
Other areas subjected to the house-to-house searches and arrests are Hoola in the suburb of Homs, and the neighborhoods of Khaldiya, Nazheen and Asheera in the city of Homs. Meanwhile, in Deir Azzour, checkpoints and house-to-house searches and arrests started again after the Syrian and Aldounya TV stations’ news crews left the city. In Daraa suburbs, security forces invaded Masaifra and Busra, arresting many residents and damaging and robbing many private establishments. Heavy gunfire has been reported in Jableh and in the village of Ahsam in Idlib. As for Hama, demonstrators took to the streets despite the crackdown and were faced with heavy gunfire.
As usual, demonstrations have been breaking out all across Syria,, including in the besieged cities of Boukamal and Deir Azzour. Furthermore, protests broke the silence in over seven areas in Aleppo, including the Baath HQ avenue in the city.
At the international level, Tunisia withdrew its ambassador, as an increasing number of countries are realizing the futility of reasoning with Assad. The latest evidence of Assad’s disconnect surfaced after a Spanish envoy discreetly flew to Syria to offer Assad an exit strategy that would provide him with asylum in Spain and end his security crackdown without fear of prosecution. Assad confidently shunned the plan, in another senseless exhibition of dementia. Nonetheless, Syrians are thankful that Assad did not choose to respond rationally to the offer, which would have allowed him to escape justice.

Prepared by
Ausama Monajed and others







Posted by الدكتور احمد جمعة

Next Step For Stopping the Killing Machine, Cut The Oil


Oil is not only an Assad family wealth, but is also a main resource for financing the repressive organs in Syria. The regime officially employs over a quarter of a million security personnel, divided over its police and seventeen branches of intelligence. With the beginning of the revolution, the regime’s forces expanded to include tens of thousands employed in unofficial terror and death squads, in addition to hosted Hezbollah and Iranian militiamen. If the regime is to be hurt, its financial body should be targeted, as the absence of money equals the absence of hired mercenaries and thugs.
The regime has been suffering financial difficulties since the beginning of the revolution. The economy is collapsing and the value of the currency and enlisted stocks have plummeted. Furthermore, there were inside reports of Shabbiha thugs and death squads returning to their villages in the coastal areas because they were not paid for two weeks. This month, Lebanese banks stopped exchanging Syrian currency because the regime is printing fakes to keep a steady flow of cash to its supporters and beneficiaries.
If oil revenues were to suddenly cease, the repressive regime would lose its steady income and would have serious problems keeping its militias and mercenaries on a payroll, especially since oil revenues account for about a third of the regime’s income.
The precise extent of the contribution of exports to the regime's finances is hard to determine. IMF estimates show export revenues accounting for about 35% of the state budget in 2009, however, with the recession and repercussions of the revolution, it is estimated that oil now contributes over 60% of the state budget.
Currently, the shares of Syria's main oil producer, Al-Furat Petroleum Company, is owned 50% by SPC, and 50% by other foreign shareholders including Royal Dutch Shell, Petro Canada, China's CNPC and Gulfsands; a British oil company which Rami Makhlouf, the President’s sanctioned cousin, is a shareholder in. Other foreign companies investing in Syria are the American Halliburton Oilfield Services which operates the Soweidi Oilfield in addition to Schlumberger, Crosco Drilling, and CGG.
It is noted that Shell, Total, BP, and OMV have purchased Syrian crude since the uprising, thus directly contributing to the budget the Assads have used for hiring mercenaries and buying illegal weapons to kill innocent civilians. Royal Dutch Shell bought 586,400 barrels on 29 May 11, Austria’s OMV bought 586,400 barrels on 28 Jun 11, BP bought 586,400 barrels on 10 Apr 11, and another 586,400 barrels on 20 Apr 11.
Currently in Lattakia, there are over a hundred injured civilians besieged in the Raml Janubi area, while in Nazlet Raml, the security forces turned the Tishreen 6th School -next to the train station- to a prison camp filled with those randomly arrested or picked up from the streets or during the house to house searches. Heavy fires and explosions are constantly heard in Hersh and Sheikh Daher. The regime has also been clearing houses around Hersh, Skunturi and Bustan al-Hamami, to stop people from documenting and filming the crimes of the regime. The regime also arrested many of the occupants of those houses.
Jableh, Bukamal, the Damascus suburb of Moadamiya, and Rukn Eddin in Damascus, were also subjected to security operations and random arrests.
Demonstrations took to the streets all over Syria as usual. This time, the Palestinian camp of Yarmouk was under the spotlight as massive Demonstrations broke out in solidarity with the besieged cities in Syria. All those residing in Syria have expressed their unity in opposing the regime and no attempts by Assad to incite a civil or sectarian conflict could deter them.

Syrian Revolution News Round-up
Day 155: Tuesday, 16 Aug 2011
Prepared by:
Ausama Monajed and others
Posted by الدكتور احمد جمعة

تزايد اعداد الضحايا والمعتقلين تعسفيا والفارين جراء استعمال العنف في قمع الاحتجاجات السلمية في سورية

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسـان في سورية
National Organization for Human Rights

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, نتلقى ببالغ الاستنكار والادانة, الانباء المقلقة عن استمرار سقوط الضحايا(ما بين قتلى وجرحى) من المدنيين وعناصر من الشرطة والجيش, نتيجة القمع العنيف والمفرط الذي تمارسه السلطات السورية بحق المحتجين سلميا, في مختلف المدن والبلدات السورية, خلال الايام الماضية.
إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا-القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة .
كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة استمرار الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين , ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم ومنهم من تم ذكر أسمائهم في سياق البيان ، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مازال مجهولا، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد .
ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة العديد من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان .
وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية العمل سريعا على تنفيذها.
وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, مازلنا نؤكد على استمرارية واحقية المطالب التي توجهنا بها الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1-الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .
2-اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.
3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.
4- تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.
5-اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.
6-وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف
7-إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة
8-الكشف الفوري عن مصير المفقودين
9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .
10-الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة قانونيا .
11-أن تكف السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في: 16\8\2011

المنظمات الموقعة على البيان :
•المنظمةالوطنية لحقوق الإنسان في سورية.
•لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا( ل د ح )
•المنظمةالكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )..
•المنظمةالعربية لحقوق الإنسان في سورية.
•اللجنةالكردية لحقوق الإنسان في سورية – الراصد.
•منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

www.nohr-s.org
August 18, 2011
Posted by الدكتور احمد جمعة

Human Rights in Syria require investigation of the rape of 400 women in camps in Turkey.

Cortesia: "DVIDSHUB"
By Saulo Valley - Rio de Janeiro, August 18, 2011 - 20:20 (Brasilia time).

The Department of Human Rights in Syria demanded the international community to urgently investigate the case of rape of 400 women in the camp of Hatay in Turkey. According to state news agency SANA, the 400 women attacked by armed groups "Shabeeha" at least 250 are pregnant.

According to the agency SANA Human Rights of the Government of Syria asked for an explanation through a statement on Thursday (19) "about the silence of Arab and Turkish legal organizations." The agency said the organization still being questioned on this issue has been the United Nations "of these horrific crimes against Syrian women within these fields."

Original Source in portuguese: http://saulovalley.blogspot.com/2011/08/direitos-humanos-da-siria-exigem.html

URGENT: El Ramel Foundation is attacked by pro-Assad destroy all documents of refugees


Cortesy: "Bidna Capoeira"
A complete madness took hold of Syrian President Bashar Al-Assad. He is going against all the principles, treaties and agreements established in the world, some of which he himself signed.

By Saulo Valley, Italy and Syria Tizy Revolution - Rio de Janeiro, August 17, 2011 - 20:44.

In complete confusion and emotional terrorist is attacking the refugee camps for three days has intensified attacks in the last hours in the camp of El Ramel Foundation is currently destroying the documentation of Palestinian refugees and terrorizing the place. A call for help was sent to the Human Rights organizations to take action and refugees.

The request was transmitted by human rights activists who begged the news was spread ungentemente!

Estatisticas

Searching this blog

Popular Post

Blog Archive

Facebook

Blog Humans by World Peoples

My photo

O BlogHumans é uma página de internet voltada para os direitos humanos internacionais, cada vez mais necessários nos atormentados dias de hoje. Escrito em vários idiomas, o BlogHumans é composto por diversos colaboradores internacionais. Ativistas, jornalistas e escritores defendem e lutam pelos direitos de todos os povos oprimidos no planeta.  Seja mais um a colaborar ativamente para a evolução deste importante trabalho para a manutenção da dignidasde da raça humana!
http://bloghumans.blogspot.com

Google+ Followers

Send to a Friend

Share |

Support Us, Please?

There was an error in this gadget

Country Counter

Followers

BlogHumans NGO. Powered by Blogger.

- Copyright © Middle East Daily -Metrominimalist- Powered by Blogger - Designed by Johanes Djogan -